رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
أهلأً بكم ونشكر الرب على بركة قدومكم
قد تكون صدفة أو بدعوة من احد اصدقائك ,
ولكن مجرد وصولك الى هذه الصفحة من موقع رعيتنا المباركة ، إعلم ان الله قد رتب لك ولنا هذا اليوم لنلتقي.

اضغط على خانة( تسجيل ) إن لم تكن مسجل سابقاً واملأ الإستمارة كما يظهر امامك .وسيصلك الى الهوتميل رسالة من المنتدى تدعوك لتفعيل عضويتك . قم بهذا وادخل بعدها للمنتدى بسلام .

أواضغط على خانة ( الدخول ) ان كنت مسجل سابقاً واكتب اسم الدخول وكلمة السر وشاركنا معلوماتك وافكارك .


المدير العام
+ الأب بطرس
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
أهلأً بكم ونشكر الرب على بركة قدومكم
قد تكون صدفة أو بدعوة من احد اصدقائك ,
ولكن مجرد وصولك الى هذه الصفحة من موقع رعيتنا المباركة ، إعلم ان الله قد رتب لك ولنا هذا اليوم لنلتقي.

اضغط على خانة( تسجيل ) إن لم تكن مسجل سابقاً واملأ الإستمارة كما يظهر امامك .وسيصلك الى الهوتميل رسالة من المنتدى تدعوك لتفعيل عضويتك . قم بهذا وادخل بعدها للمنتدى بسلام .

أواضغط على خانة ( الدخول ) ان كنت مسجل سابقاً واكتب اسم الدخول وكلمة السر وشاركنا معلوماتك وافكارك .


المدير العام
+ الأب بطرس
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


منتدى ارثوذكسي انطاكي لنشر الإيمان القويم
 
الرئيسيةآية لك من الربالأحداثالمنشوراتأحدث الصورالتسجيلدخول
حتّى لا تفقدوا البركة، الّتي منحكم إيّاها الله، جاهدوا وحاربوا، حتّى تتمثّلوا كلّ فكر يلهمكم به، واطردوا كلّ فكر يقتلكم. (القدّيس صفروني الآثوسيّ) في أعاصير زماننا، من الواجب أن نبقى صاحين. هذا أوّل شيء أطلبه منكم: اسمعوا كلمة الإنجيل، كونوا صاحين، ولا تكونوا أولادًا في أذهانكم. (القدّيس صفروني الآثوسيّ) إنّ أبي الرّوحيّ نصحني ألّا أقرأ أكثر من بضع صفحات، في اليوم: ربع ساعة، نصف ساعة، إنّما أن أُطبّق، في الحياة اليوميّة، ما أقرأ. (القدّيس صفروني الآثوسيّ)
نشكر زيارتكم أو عودتكم لمنتدانا فقد اسهمتم باسعادنا لتواجدكم بيننا اليوم .

 

 الله هو المعطي

اذهب الى الأسفل 
2 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
نورما
مشرفة
مشرفة
نورما


انثى
عدد المساهمات : 1361
تاريخ التسجيل : 13/02/2010

الله هو المعطي  Empty
مُساهمةموضوع: الله هو المعطي    الله هو المعطي  I_icon_minitime25/4/2017, 2:12 pm

محبة الله للإنسان فضل من الله غير مرتكزة على الإنسان. وما تسميه عهداً بين الله والإنسان في الأزمنة التي سبقت مجيء المسيح لا علاقة له بإرادة الإنسان انما هو عطاء إلهي مجاني مرتكز فقط على اختيار الله للإنسان. والله بسبب من فضله يحب الإنسان ولم يشترط حسنة ليحبه ولا يستمر على رحمته لكون الإنسان مطيعًا. والله في الكتاب يرحم الخطأة مهما فعلوا ولا يتنكر لرحمته أو يحد منها بسبب من تصرفاتنا. الرحمة الإلهية لا علاقة لها بما يفعله الإنسان بالله. قد يجدف على الله، وينكره ويتصرف بخلاف وصاياه ورحمة الله هي إياها. انها لا تشترط منك شيئاً. تقترح عليك الحب. أنت تعطي ما استطعت وهي إياها. أنت إذا أحببتها تأخذ منها ولا تأخذ هي منك شيئاً. في الحقيقة ليس بيننا وبين الله علاقة تبادل. هو يعطي من ذاته ويرضاك ولو رفضته ولا يقلل من عطائه لأنه يحبك مجاناً. ليس من عقد ثنائي بيننا وبين الله بحيث يبقي لك حبه ولو أنكرته ولا تستطيع ان تعطيه شيئاً وهو يعطيك كل شيء.

الله يقول لك أحبك أنا من فضلي ليس لأنك تبادلني. من أنت، ماذا عندك؟ لتبادلني، عطاء الله هو المجانية المطلقة التي لا تنتظر منك شيئاً وإذا هو رغب اليك ان تعطيه تفنى أنت بما تعطيه. محبة الله اليك واسعة جداً بمعنى انها لا تنتقص وأنت تنتقص. لا يحجب الرب عطاءه ان أنت أخطأت إليه لأنه يحبك ان كنت كثير التقوى أو كثير الفساد. هو لا ينقص من عطائه مهما فعلت.
أنت الفقير إليه. هو ليس في حاجة اليك. يجعل نفسه فقيراً اليك لتشعر انك شيء. أنت تفنى به. تتودَّد أنت له وهو لا يكسب شيئاً من هذا. الكسب لك في كل حال. ليس عندك في الحقيقة ما تعطيه. ان أعطيته فهذا منه. العهد القديم أو العهد الجديد ليس عهداً ثنائياً. هو عهد من الله فقط. هو دائماً يعطي فإذا قابلت العطاء طاعة يعطي وان لم ترد له شيئاً يعطي.
يعطيك صحة. هي ليست كل شيء ولكنها ركيزة الوجود الجسدي والوجود العقلي. والأعظم من الصحة انه يعطيك حياة روحية أي عيشة مع الله بالقداسة. نعمة كبيرة ان تؤمن انك كلك معطى من الله وعليك ان تحافظ على هذا. لا تبدد هذا بما يؤذي الصحة أو ما يؤذي العقل أو بما يضعف الحياة الروحية فيك. آمن أولاً ان كل ما فيك من خير آتٍ من فوق وينمو إذا أنت أطعت الرب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fr.boutros
Director-General
fr.boutros


ذكر
عدد المساهمات : 3017
تاريخ التسجيل : 18/11/2009

الله هو المعطي  Empty
مُساهمةموضوع: رد: الله هو المعطي    الله هو المعطي  I_icon_minitime28/7/2017, 10:47 am



والله في الكتاب يرحم الخطأة مهما فعلوا ولا يتنكر لرحمته أو يحد منها بسبب من تصرفاتنا. الرحمة الإلهية لا علاقة لها بما يفعله الإنسان بالله.

ارحمنا يارب ارحمنا 
عظة جميلة وكلام الهي
شكرا نورما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://nabay.ahlamontada.com
 
الله هو المعطي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» الله ...
» بيت الله
» الله محبة
» هل الله خلق الشر ؟؟؟؟؟
» الشّوق إلى الله ( 8)

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان :: ( 5 ) الأخلاق المسيحية ....( المشرفة: madona ) :: عظات المطران جورج-
انتقل الى: