رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
أهلأً بكم ونشكر الرب على بركة قدومكم
قد تكون صدفة أو بدعوة من احد اصدقائك ,
ولكن مجرد وصولك الى هذه الصفحة من موقع رعيتنا المباركة ، إعلم ان الله قد رتب لك ولنا هذا اليوم لنلتقي.

اضغط على خانة( تسجيل ) إن لم تكن مسجل سابقاً واملأ الإستمارة كما يظهر امامك .وسيصلك الى الهوتميل رسالة من المنتدى تدعوك لتفعيل عضويتك . قم بهذا وادخل بعدها للمنتدى بسلام .

أواضغط على خانة ( الدخول ) ان كنت مسجل سابقاً واكتب اسم الدخول وكلمة السر وشاركنا معلوماتك وافكارك .


المدير العام
+ الأب بطرس
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
أهلأً بكم ونشكر الرب على بركة قدومكم
قد تكون صدفة أو بدعوة من احد اصدقائك ,
ولكن مجرد وصولك الى هذه الصفحة من موقع رعيتنا المباركة ، إعلم ان الله قد رتب لك ولنا هذا اليوم لنلتقي.

اضغط على خانة( تسجيل ) إن لم تكن مسجل سابقاً واملأ الإستمارة كما يظهر امامك .وسيصلك الى الهوتميل رسالة من المنتدى تدعوك لتفعيل عضويتك . قم بهذا وادخل بعدها للمنتدى بسلام .

أواضغط على خانة ( الدخول ) ان كنت مسجل سابقاً واكتب اسم الدخول وكلمة السر وشاركنا معلوماتك وافكارك .


المدير العام
+ الأب بطرس
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


منتدى ارثوذكسي انطاكي لنشر الإيمان القويم
 
الرئيسيةآية لك من الربالأحداثالمنشوراتأحدث الصورالتسجيلدخول
حتّى لا تفقدوا البركة، الّتي منحكم إيّاها الله، جاهدوا وحاربوا، حتّى تتمثّلوا كلّ فكر يلهمكم به، واطردوا كلّ فكر يقتلكم. (القدّيس صفروني الآثوسيّ) في أعاصير زماننا، من الواجب أن نبقى صاحين. هذا أوّل شيء أطلبه منكم: اسمعوا كلمة الإنجيل، كونوا صاحين، ولا تكونوا أولادًا في أذهانكم. (القدّيس صفروني الآثوسيّ) إنّ أبي الرّوحيّ نصحني ألّا أقرأ أكثر من بضع صفحات، في اليوم: ربع ساعة، نصف ساعة، إنّما أن أُطبّق، في الحياة اليوميّة، ما أقرأ. (القدّيس صفروني الآثوسيّ)
نشكر زيارتكم أو عودتكم لمنتدانا فقد اسهمتم باسعادنا لتواجدكم بيننا اليوم .

 

 " خبّأت كلامك في قلبي لكيلا أخطئ إليك." ( 5)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
madona
مشرفة
مشرفة
madona


انثى
عدد المساهمات : 910
تاريخ التسجيل : 04/03/2011
العمر : 49
العمل/الترفيه : مدرّسة

" خبّأت كلامك في قلبي لكيلا أخطئ إليك." ( 5) Empty
مُساهمةموضوع: " خبّأت كلامك في قلبي لكيلا أخطئ إليك." ( 5)   " خبّأت كلامك في قلبي لكيلا أخطئ إليك." ( 5) I_icon_minitime26/2/2016, 12:15 am

" اذكر يوم السّبت لتقدّسه."


قدّس اليهود يوم السّبت حتّى عبدوه أكثر من الله نفسه، بيد أنّه وجب التّفرّغ فيه لتقديس الرّبّ. وعندما نتكلّم عن تقديس يوم الرّب فلا يعني هذا قطعاً سجن الإنسان في بقعة ما دون أيّة حركة. وإنّما ذلك يعني تكريس هذا اليوم للعلاقة بين الله والإنسان، والاهتمام بملاقاته دون سواه. لا بدّ أنّ الإنسان القديم كما إنسان اليوم، سرقته الأعمال الكثيرة، والمسؤوليّات الجمّة، ومغريات العالم، فاحتاج ليومٍ يخصّصه للرّبّ. إلّا أنّ كلّ يوم هو يوم الرّبّ، والأيّام بصباحاتها ومساءاتها تستمدّ قيمتها من حضوره.
وإذا كان اليهود قد جعلوا السبت ربّ الإنسان فنحن اليوم بأغلبنا أهملنا يوم الرّبّ، وتناسينا حضوره وأهمّيّة تكريس الوقت له. فأصبح يوم الأحد، يوم القيامة، شبيهاً بكلّ الأيّام. ومذ بدأ الإنسان يعمل في هذا اليوم تبدّلت حياته، وفقد توازنه، وأصبح أسير المال والاستهلاك.
ليس من مبرّر يدعونا للعمل يوم الأحد، ولن نموت جوعاً إن قدّسنا هذا اليوم ملتزمين بتكريسه للرّبّ. لكنّ المنظومة الاجتماعيّة تبدّلت، ولا يستطيع فرد دون الآخر الالتزام بهذا اليوم. وبالتالي أصبح الأحد كما السّبت ربّ الإنسان وليس العكس.
وإن كان ثمّة عجز عن التّفلّت من هذه المنظومة، فليكن الانخراط فيها معتدلاً. وليكن نصب أعيننا علاقتنا بالرّبّ، وجدّيّة التفاعل مع من أحبّنا أوّلاً. فإذا كنّا غير قادرين على تخصيص بعض الوقت لملاقاة المحبوب الإلهيّ، فلسنا قادرين على الثّبات في علاقتنا معه. ما يشير إلى عدم اكتراثنا به، واعتباره أوّلاً في حياتنا. 
الأعظم من العلاقة الحميمة مع الرّبّ هو الثّبات في هذه العلاقة. ونحتاج الاهتمام بها حتّى النّهاية، لأنّ الرّبّ هو الحياة وما سواه عبوديّة، وموت، وهلاك.  وتكمن قيمة هذه العلاقة في كونها الأساس في حياتنا كيما نحيا بحرّيّة وكرامة.   
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
" خبّأت كلامك في قلبي لكيلا أخطئ إليك." ( 5)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» " خبّأت كلامك في قلبي لكيلا أخطئ إليك." ( 9)
» " خبّأت كلامك في قلبي لكيلا أخطئ إليك." ( 3)
» " خبّأت كلامك في قلبي لكيلا أخطئ إليك." ( 1)
» " خبّأت كلامك في قلبي لكيلا أخطئ إليك." ( 2)
» " خبّأت كلامك في قلبي لكيلا أخطئ إليك." ( 4)

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان :: ( 5 ) الأخلاق المسيحية ....( المشرفة: madona ) :: فضائل مسيحية-
انتقل الى: