رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
أهلأً بكم ونشكر الرب على بركة قدومكم
قد تكون صدفة أو بدعوة من احد اصدقائك ,
ولكن مجرد وصولك الى هذه الصفحة من موقع رعيتنا المباركة ، إعلم ان الله قد رتب لك ولنا هذا اليوم لنلتقي.

اضغط على خانة( تسجيل ) إن لم تكن مسجل سابقاً واملأ الإستمارة كما يظهر امامك .وسيصلك الى الهوتميل رسالة من المنتدى تدعوك لتفعيل عضويتك . قم بهذا وادخل بعدها للمنتدى بسلام .

أواضغط على خانة ( الدخول ) ان كنت مسجل سابقاً واكتب اسم الدخول وكلمة السر وشاركنا معلوماتك وافكارك .


المدير العام
+ الأب بطرس
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
أهلأً بكم ونشكر الرب على بركة قدومكم
قد تكون صدفة أو بدعوة من احد اصدقائك ,
ولكن مجرد وصولك الى هذه الصفحة من موقع رعيتنا المباركة ، إعلم ان الله قد رتب لك ولنا هذا اليوم لنلتقي.

اضغط على خانة( تسجيل ) إن لم تكن مسجل سابقاً واملأ الإستمارة كما يظهر امامك .وسيصلك الى الهوتميل رسالة من المنتدى تدعوك لتفعيل عضويتك . قم بهذا وادخل بعدها للمنتدى بسلام .

أواضغط على خانة ( الدخول ) ان كنت مسجل سابقاً واكتب اسم الدخول وكلمة السر وشاركنا معلوماتك وافكارك .


المدير العام
+ الأب بطرس
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


منتدى ارثوذكسي انطاكي لنشر الإيمان القويم
 
الرئيسيةآية لك من الربالأحداثالمنشوراتأحدث الصورالتسجيلدخول
حتّى لا تفقدوا البركة، الّتي منحكم إيّاها الله، جاهدوا وحاربوا، حتّى تتمثّلوا كلّ فكر يلهمكم به، واطردوا كلّ فكر يقتلكم. (القدّيس صفروني الآثوسيّ) في أعاصير زماننا، من الواجب أن نبقى صاحين. هذا أوّل شيء أطلبه منكم: اسمعوا كلمة الإنجيل، كونوا صاحين، ولا تكونوا أولادًا في أذهانكم. (القدّيس صفروني الآثوسيّ) إنّ أبي الرّوحيّ نصحني ألّا أقرأ أكثر من بضع صفحات، في اليوم: ربع ساعة، نصف ساعة، إنّما أن أُطبّق، في الحياة اليوميّة، ما أقرأ. (القدّيس صفروني الآثوسيّ)
نشكر زيارتكم أو عودتكم لمنتدانا فقد اسهمتم باسعادنا لتواجدكم بيننا اليوم .

 

 الصلاة وعبادة الله, تبدّلان الحزن وتحوّلانه إلى فرح

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
madona
مشرفة
مشرفة
madona


انثى
عدد المساهمات : 910
تاريخ التسجيل : 04/03/2011
العمر : 49
العمل/الترفيه : مدرّسة

الصلاة وعبادة الله, تبدّلان الحزن وتحوّلانه إلى فرح Empty
مُساهمةموضوع: الصلاة وعبادة الله, تبدّلان الحزن وتحوّلانه إلى فرح   الصلاة وعبادة الله, تبدّلان الحزن وتحوّلانه إلى فرح I_icon_minitime31/8/2013, 12:21 am






في كثير من الأحيان, يشعر الإنسان بالحزن, باليأس, بالخمول, بالكسل, بالضجر, وبكل ماهو شيطاني, وبأنه كئيب حزين يرغب بالبكاء, لا يهتم بعائلته, ويصرف النقود على الأطباء النفسانيين كي يحصل على الأدوية. يسمي الناس هذه الحالات "عدم الأمان", أما ديانتنا فتعتقد أنها تجارب .
الألم هو قوة نفسية, وضعها الله داخلنا بهدف القيام بالصالحات, والاحساس بالمحبة والفرح والصلاة. إذا تمكّن الشيطان من الحصول على إمكانية التحكّم بهذه القوة النفسية, من خلال بطارية نفوسنا, وحوّلها نحو الشر, يستطيع أن يجعل النفس حزينة, تعاني من الخمول والضجر, ويعذّب الإنسان جاعلاً إياه أسيراً له ومريضاً نفسياً. 
يوجد سرّ. حوّلوا الفعل الشيطاني إلى فعل صالح. إنه أمر صعب ويحتاج إلى تهيئة. هذه التهيئة هي التواضع. بواسطة التواضع تقتنصون نعمة الله. أعطوا ذواتكم إلى محبة الله وعبادته وإلى الصلاة, ولكن مهما فعلتم فلن تحققوا شيئاً إذا لم تحصلوا على التواضع. فجميع المشاعر السيئة التي تستولي على النفس, من عدم الأمان واليأس والخيبة, تزول كلها بواسطة التواضع. أما من لا يملك التواضع, أي الإنسان المغرور, فهذا إنسان لا يريد أن تقطع له إرادته أو أن تمسَّه أو أن تعلّمه, يتضايق ويعصّب ويقاوم ويحاجج, ويسوده شعور الأسى.
هذه الحالة تُشفى بالنعمة, الصلاة وعبادة الله, تبدّلان الحزن شيئاً فشيئاً وتحوّلانه إلى فرح, لأن نعمة الله تؤثر وتفعل.

الشيخ بورفيريوس الرائي




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الصلاة وعبادة الله, تبدّلان الحزن وتحوّلانه إلى فرح
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» في الصلاة لأمر ما ...
» أجنحة الصلاة
» هوذا دواء يعالج الحزن و الكآبة ، و كل ما هو مؤلم , ما هو هذا ؟
» الصلاة
» في الصلاة

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان :: ( 4 ) آباء وقديسون.... ( المشرفة: madona ) :: اقوال وحكم آبائية-
انتقل الى: