رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
أهلأً بكم ونشكر الرب على بركة قدومكم
قد تكون صدفة أو بدعوة من احد اصدقائك ,
ولكن مجرد وصولك الى هذه الصفحة من موقع رعيتنا المباركة ، إعلم ان الله قد رتب لك ولنا هذا اليوم لنلتقي.

اضغط على خانة( تسجيل ) إن لم تكن مسجل سابقاً واملأ الإستمارة كما يظهر امامك .وسيصلك الى الهوتميل رسالة من المنتدى تدعوك لتفعيل عضويتك . قم بهذا وادخل بعدها للمنتدى بسلام .

أواضغط على خانة ( الدخول ) ان كنت مسجل سابقاً واكتب اسم الدخول وكلمة السر وشاركنا معلوماتك وافكارك .


المدير العام
+ الأب بطرس
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
أهلأً بكم ونشكر الرب على بركة قدومكم
قد تكون صدفة أو بدعوة من احد اصدقائك ,
ولكن مجرد وصولك الى هذه الصفحة من موقع رعيتنا المباركة ، إعلم ان الله قد رتب لك ولنا هذا اليوم لنلتقي.

اضغط على خانة( تسجيل ) إن لم تكن مسجل سابقاً واملأ الإستمارة كما يظهر امامك .وسيصلك الى الهوتميل رسالة من المنتدى تدعوك لتفعيل عضويتك . قم بهذا وادخل بعدها للمنتدى بسلام .

أواضغط على خانة ( الدخول ) ان كنت مسجل سابقاً واكتب اسم الدخول وكلمة السر وشاركنا معلوماتك وافكارك .


المدير العام
+ الأب بطرس
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


منتدى ارثوذكسي انطاكي لنشر الإيمان القويم
 
الرئيسيةآية لك من الربالأحداثالمنشوراتأحدث الصورالتسجيلدخول
حتّى لا تفقدوا البركة، الّتي منحكم إيّاها الله، جاهدوا وحاربوا، حتّى تتمثّلوا كلّ فكر يلهمكم به، واطردوا كلّ فكر يقتلكم. (القدّيس صفروني الآثوسيّ) في أعاصير زماننا، من الواجب أن نبقى صاحين. هذا أوّل شيء أطلبه منكم: اسمعوا كلمة الإنجيل، كونوا صاحين، ولا تكونوا أولادًا في أذهانكم. (القدّيس صفروني الآثوسيّ) إنّ أبي الرّوحيّ نصحني ألّا أقرأ أكثر من بضع صفحات، في اليوم: ربع ساعة، نصف ساعة، إنّما أن أُطبّق، في الحياة اليوميّة، ما أقرأ. (القدّيس صفروني الآثوسيّ)
نشكر زيارتكم أو عودتكم لمنتدانا فقد اسهمتم باسعادنا لتواجدكم بيننا اليوم .

 

 حصر المسيح فى الكنائس

اذهب الى الأسفل 
3 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
dalia
مرتبة شرف
avatar


انثى
عدد المساهمات : 187
تاريخ التسجيل : 25/01/2010

حصر المسيح فى الكنائس Empty
مُساهمةموضوع: حصر المسيح فى الكنائس   حصر المسيح فى الكنائس I_icon_minitime7/11/2012, 9:46 pm






حصر المسيح فى الكنائس

لقد أخفق الصليب، و تحول العالم
إلى طريقة أكثر دهاء للتخلص من يسوع حتى و لو ظهر أنه يعبده. لقد وضعه على
مذبحٍ عالٍ بأشكال كثيرة الثمن و بزينته الفاخرة، ثم عمل له سياجاً هناك.
لقد قال العالم له : " امكث هناك، هذا هو المكان المناسب لك. امكث هناك. و
عندما يأتي يوم الأحد فسوف نعبدك".
و طول الوقت و يسوع لا يكف عن
التوسل:" لا تحبسوني في الداخل أنزلوني عن صلبانكم، أطلقوني من داخل
مذابحكم، أخرجوني من الجدران الأربعة لكنائسكم ، أدخلوني في أذهانكم و
قلوبكم، أدخلوني إلى منازلكم، أدخلوني إلى جماعاتكم و إلى مجامع مديريكم،
إنني أريد أن أعود إلى حيثما بدأت أولاً، أمشي في شوارع الناس العامة ، و
أتكلم معهم كيف يعيشون معاً".
توجد طرق متعددة مهذبة ل "حبس" المسيح
في الداخل. أحياناً نعملها أثناء طقوس خدمة الكنيسة، فتصبح الخدمة قوقعة
تنسحب الكنيسة إليها فاقدة كل اتصال بالعالم، نحن نجد المسيح في خدمة طقس
الكنيسة و نتركه هناك، نحن لا نأخذه خارجاً معنا إلى العالم. نحن نتمم
شريعة المسيح في الكنيسة ، و ما أن نتركها حتى نعود فنتبع قانوننا الخاص.
هذا و كأننا نعيش في عالمين مختلفين، كما لو كنا شخصيات مقسمة، نكون نوعاً
ما من الشخصية في الكنيسة، و نوعاً آخر من الشخصية خارج الكنيسة،
كالعبرانيين القدامى الذين أدانهم النبي عاموس . لقد كانوا
ينتظرون بتلهف لينتهي السبت حتى يمكنهم أن يعودوا ثانية إلى غشهم. اسمعه
يقول : † " اسمعوا هذا أيها المتهممون (أي الدائسون على) المساكين. قائلين:
متى ينقضى السبت، لنعوج موازين الغش، و نبيع نفاية القمح؟" (عا 8 : 4 ء6
).
لقد صرح "نيتشه Nييتزچهي" و أعلن في
عام " 1882م" أن الله ميت. هل من دليل؟ فقال : انظر إلى الكنائس ، إنها
مقابر الله. يقول يسوع: "إنزلوني من على صلبانكم، أخرجوني خارج أربع حوائط
كنائسكم، أخرجوني من أيقوناتكم، أدخلوني إلى عقولكم و قلوبكم".
من المعتاد في بعض مناطق أمريكا
الجنوبية أن تجد بعض الهنود و هم يقومون بأسفار طويلة بعيدة عن منازلهم، أن
يتوقفوا عند إحدى الكاتدرائيات أو الأضرحة و يتطلعون داخل الكنيسة، و هم
يقولون بحزن و نحيب " إيدوس كريستوس! إيدوس كريستوس إديوس Cهريستووس !
إديوس Cهريستووس " و هم يعنون بذلك: "وداعاً أيها المسيح" إنهم يتركونه
الآن داخل الكنيسة، أما يفعل كثر من المسيحيين اليوم كذلك؟ و إلا فبماذا
نفسر الهوة الكبيرة بين ما نعلنه و نمارسه في الكنيسة و ما نفعله في المنزل
أو الأسواق؟ أن يسوع في التجلي لم يلتفت إلى رجاء بطرس ليظلوا مستمرين في
الصلاة
على الجبل، و لكنه نزل إلى أسفل الوادي ليكمل شفاء المرضى. إن الغرض من
ارتفاعنا من خلال الصلاة و العبادة هو أن نتجلى مع المسيح، ثم ننزل إلى
وادي الحياة لنجليه بنعمة المسيح و محبته. يوجد جمال رائع في العبادة، يوجد
إبداع في صلواتنا و طقوسنا، يوجد تقليد وكرامة عظيمة في ملابسنا الكهنوتية
، و الأيقونات ، و البخور ، لكن لا الملابس و لا الطقس و لا القداسات و لا
الألحان ولا الترانيم و لا الأيقونات و لا البخور تشكل بديلاً لتكريس
قلوبنا و تقديس حياتنا. إن لم يملك المسيح على القلب، و إن أخفقت العبادة
في أن تؤثر في جميع مناحي حياتنا اليومية
فالكل يكون بمثابة إيماءة أو حركة فارغة.
أليس هو الذي قال: "ليس كل من يقول لي
يارب يارب يدخل ملكوت السماوات، بل الذي يفعل إرادة أبي الذي في السماوات"
(متى 7 : 21) . إنها أكذوبة أن نعبد الرب بشفاهنا و ليس بحياتنا. إنها
مراأة، و لم يدن المسيح خطية أكثر من الرياء.
يقول يسوع: "إذا ذهبت إلي الكنيسة و
تذكرت هناك فجأة أن لأخيك شيئاً عليك، فاترك الكنيسة في الحال و اذهب أولاً
اصطلح مع أخيك، و حينئذ تعال إلى الكنيسة و قدم قربانك أمام المذبح" (مت 5
: 23 – 24 ). خذ المسيح معك و أنت خارج من الكنيسة خلال كل علاقاتك
اليومية مع الناس. دعه يصالحك مع أخيك. هذه هي العبادة الحقيقية. إن ما هو
أقل من ذلك يعتبر مضحكة و تقليد سافر.
ما هي الديانة؟ يقول القديس يعقوب أخي
الرب: "الديانة الطاهرة النقية عند الآب هي هذه: افتقاد اليتامى و الأرامل
في ضيقتهم.." (يع 1 : 27) . العبادة التي تبدأ أو تنتهي داخل الكنيسة،
العبادة التي "تسيج" المسيح في الكنيسة، و العبادة التي لا تجد تعبيراً لها
في أعمال المحبة كافتقاد اليتامى و الأرامل في ضيقتهم، مثل هذه العبادة
تكون أكذوبة
يقول اللاهوتي ثيئودور باركر طهيودوري
Pاركير "الاختبار الحقيقي للتدين هو الحياة. و إذا كنت تريدني أن أعرف من
تعبد، دعني أراك في متجرك، في مصنعك، دعني أسمع – عرضاً ء مديحاً عنك في
عملك، دعني أعرف كيف تؤجر منازلك، كيف تحصل على أموالك، و كيف تحتفظ وتتصرف
فيها.. إن الامتحان السرائري لتدينك ليست هي كلمات يسوع التي تكررها، و
لكنها هي حياتك اليومية، أعمالك و ليست أقوالك."
الله معنا خارج الكنيسة تماماً كما هو
معنا داخلها، نحن نمارس الديانة ليس فقط بما نفعله داخل الكنيسة و لكن
أيضاً بما نفعله خارجها؛ كيف نتكلم، بأي طريقة نكسب أموالنا، كيف نعامل
زوجاتنا، أزواجنا، أولادنا، و من يعملون تحت إمرتنا. نحن نتقابل مع المسيح
في الكنيسة، و لكننا معه أيضاً خارجها، في كل إنسان، في أقل واحد من أخوتنا
الأصاغر: المريض، المسجون، العريان، الجائع، المُهمل، المهجور المدوس تحت
الأقدام. نحن نذهب إلى الكنيسة لنتناول المسيح في سر الإفخارستيا المقدس، و
لكننا نتناوله لكي نأخذه أيضاً خارج الكنيسة إلي
العالم، لكي نجدد تشكيل العالم بحسب مبادئ المسيح.
في أحد الآحاد تقابل فرد أتى متأخراً إلى الكنيسة مع شخص آخر يغادرها و سأله: هل انتهت الخدمة؟
فسمع الإجابة التالية: "بحسب ما تعلمناه من كاهننا فإن الخدمة تبدأ عندما نغادر الكنيسة..."


بقلم: الأب أنتوني م. كونياريس
كاهن كنيسة القديسة مريم للروم الأرثوذكس في منيابوليس

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fr.boutros
Director-General
fr.boutros


ذكر
عدد المساهمات : 3017
تاريخ التسجيل : 18/11/2009

حصر المسيح فى الكنائس Empty
مُساهمةموضوع: رد: حصر المسيح فى الكنائس   حصر المسيح فى الكنائس I_icon_minitime9/11/2012, 1:10 pm

موضوع موجع حقاً ليت كل من له اذنان للسمع أن يسمع .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://nabay.ahlamontada.com
nahla nicolas
مجموعة الإشراف
مجموعة  الإشراف
avatar


انثى
عدد المساهمات : 474
تاريخ التسجيل : 13/01/2010

حصر المسيح فى الكنائس Empty
مُساهمةموضوع: رد: حصر المسيح فى الكنائس   حصر المسيح فى الكنائس I_icon_minitime11/11/2012, 9:12 am

71
91
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حصر المسيح فى الكنائس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» المسيح قام .. المسيح قام لقد انتقل الى الاخدار السماوية هذا الصباح23 شباط 2011
» طلب صلاة من اجل ام الكنائس
»  زيارة المسيح " شعر"
» دم المسيح
» المسيح قام

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان :: ( 5 ) الأخلاق المسيحية ....( المشرفة: madona ) :: قرأت لكم-
انتقل الى: