رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
أهلأً بكم ونشكر الرب على بركة قدومكم
قد تكون صدفة أو بدعوة من احد اصدقائك ,
ولكن مجرد وصولك الى هذه الصفحة من موقع رعيتنا المباركة ، إعلم ان الله قد رتب لك ولنا هذا اليوم لنلتقي.

اضغط على خانة( تسجيل ) إن لم تكن مسجل سابقاً واملأ الإستمارة كما يظهر امامك .وسيصلك الى الهوتميل رسالة من المنتدى تدعوك لتفعيل عضويتك . قم بهذا وادخل بعدها للمنتدى بسلام .

أواضغط على خانة ( الدخول ) ان كنت مسجل سابقاً واكتب اسم الدخول وكلمة السر وشاركنا معلوماتك وافكارك .


المدير العام
+ الأب بطرس
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
أهلأً بكم ونشكر الرب على بركة قدومكم
قد تكون صدفة أو بدعوة من احد اصدقائك ,
ولكن مجرد وصولك الى هذه الصفحة من موقع رعيتنا المباركة ، إعلم ان الله قد رتب لك ولنا هذا اليوم لنلتقي.

اضغط على خانة( تسجيل ) إن لم تكن مسجل سابقاً واملأ الإستمارة كما يظهر امامك .وسيصلك الى الهوتميل رسالة من المنتدى تدعوك لتفعيل عضويتك . قم بهذا وادخل بعدها للمنتدى بسلام .

أواضغط على خانة ( الدخول ) ان كنت مسجل سابقاً واكتب اسم الدخول وكلمة السر وشاركنا معلوماتك وافكارك .


المدير العام
+ الأب بطرس
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


منتدى ارثوذكسي انطاكي لنشر الإيمان القويم
 
الرئيسيةآية لك من الربالأحداثالمنشوراتأحدث الصورالتسجيلدخول
حتّى لا تفقدوا البركة، الّتي منحكم إيّاها الله، جاهدوا وحاربوا، حتّى تتمثّلوا كلّ فكر يلهمكم به، واطردوا كلّ فكر يقتلكم. (القدّيس صفروني الآثوسيّ) في أعاصير زماننا، من الواجب أن نبقى صاحين. هذا أوّل شيء أطلبه منكم: اسمعوا كلمة الإنجيل، كونوا صاحين، ولا تكونوا أولادًا في أذهانكم. (القدّيس صفروني الآثوسيّ) إنّ أبي الرّوحيّ نصحني ألّا أقرأ أكثر من بضع صفحات، في اليوم: ربع ساعة، نصف ساعة، إنّما أن أُطبّق، في الحياة اليوميّة، ما أقرأ. (القدّيس صفروني الآثوسيّ)
نشكر زيارتكم أو عودتكم لمنتدانا فقد اسهمتم باسعادنا لتواجدكم بيننا اليوم .

 

 مدخل الى خدمة المديح والدة الإله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
fr.boutros
Director-General
fr.boutros


ذكر
عدد المساهمات : 3017
تاريخ التسجيل : 18/11/2009

مدخل  الى خدمة المديح والدة الإله  Empty
مُساهمةموضوع: مدخل الى خدمة المديح والدة الإله    مدخل  الى خدمة المديح والدة الإله  I_icon_minitime29/2/2012, 11:18 am



خدمة مديح سيدتنا الفائقة القداسة والدة الإله الدائمة البتولية مريم

"الأكاثِسْتُس" أي "الذي يا يُجلَس فيه"

تُقام هذه الخدمة في الكنائس الأرثوذكسية مساء كل يوم جمعة من الخمسة الأسابيع الأولى من الصوم الأربعيني المقدس وهي مؤلفة من قسمَين:

الأول: القانون، ويتكون من تسع تسابيح (أوذِيات). إلاَّ واحدة وهي الثانية. وكل تسبحة (أوذِية) تنقسم بدورها الى قسمين:

أ‌- الأرمس: جمعها أراميس، وهي من شعر القديس يوحنا الدمشقي (القرن الثامن). وهي القطعة الأولى من التسبحة، فعلى وزنها الشعري زالموسيقي يتم نظم وتلحين بقية قطع التسبحة المسماة بالطروباريّات.

ب‌- الطروباريّات: واحدتها طروبارية، وهي من شعر القديس يوسف ناظم الأناشيد (القرن التاسع). أقل عددها في التسبحة الواحدة أربع، وأكثرها خمسة، والتسابيح المشتملة على خمس طروباريات لا يُعادُ أرمُسُها.

الثاني: البيوت، بيوت المديح، وتُكَوِّن منطلق هذه الخدمة، من شعر القديس رومانوس المرنم (القرن السادس). وتتألف من أربعة و عشرين بيتاً، مقسَّمة الى أربعة أدوار يتألف كل منها من ستّة بيوت.

من أصل هذه الخدمة اندماجها في ثنايا صلاة النوم الصغرى، فيُبدأ بها بعد تلاوة الصلاة، وصولاً الى نشيد "بواجب الاستحقاق ..." حيث تُرتَّل تسابيح القانون. ومِن ثَمَّ يُرتَّل قُنداق "إني أنا مدينتك".

نشيد "إني انا مدينتك" بعد حادثة حصار القسطنطينية، أخذ مكان القطعة الأولى "إن غير المتجسد" كفاتحة جديدة للمديح، وهو قطعة شعرية من تأليف سرجيوس بطريرك القسطنطينية (القرن السابع) ومع مرور الزمن دُمِجَت هذه التآليف الشعرية لأربعة من كبار مؤلفي كنيستنا الرومية الأرثوذكسية، لتكوِّن خدمة واحدة رائعة في جمالها الشعري والموسيقي.

إن المدينة تسبح شاكرة بتسابيح ساهرة للمعاضدة التي لا تغفل في الحروب و النصيرة القاهرة .

لما كان هرقل متقلداً رئاسة الروم الضابطة بذاتها، فأذ نظر كسري ملك الفرس ذل أمور الرومانيين الصائر من فوقا الملك المغتصب أرسل وزيراً من وزرائه يدعى سارباروس مع ألوف كثيرة ليخضع له كل بلاد الشرق، لأن كسرى كان سبق فيما سلف فأفنى نحو عشر ربوات من المسيحيين بما أن اليهود كانوا إبتاعوهم منه و اهلكوهم فسارباروس الوزير المذكور بعد أن نهب كامل بلاد الشرق بلغ حتى إلى مدينة خريصوبولي التي تدعى الآن سكوطاريون. فهرقل الملك بما أنه حصل في إعواز من أموال الخزينة سك أواني الكنائس الشريفة دراهم بقصد أن يردها أكثر و أكمل مما أخذها. و عبر بسفن في البحر الأسود إلى جهات بلاد الفرس فخربها و غلب كسرى و قهره مع بقية جنده قهراً عظيماً. ثم حدث بعد قليل أن سيرويس بن كسرى عصى على أباه و أخذ الرئاسة لذاته، و بعد أن قتل كسرى أباه تعاهد مع الملك هرقل.إلا أن خاكانوس زعيم الميسيين و السكيثيين لما بلغه أن الملك هرقل سار في البحر ووصل إلى بلاد الفرس. نقض العهود التي حصلت مع الروم و أخذ جيوشاً جزيلة العدد و جاز بالجهات الغربية إلى القسطنطينية يزأر كالأسد بأصوات تجديفية على الله. فكان إذ ذاك أما البحر فمملوء سفناً و أما البر فموعب مشاة و فرساناً لا تحصى فالبطريرك سرجيوس كان يتضرع إلى شعب القسطنطينية ألا يهلع بل يتشجع و يضع كل رجائه من صميم نفسه على الله و على أمه والدة الإله الكلية الطهارة. و كان مع ذلك فونوس البطريق المتقلد إذ ذاك سياسة المدينة، يهيء ما يليق ويقتضى لطرد المحاربين. لأنه يجب مع المعونة العلوية أن نفعل نحن أيضاً ما ينبغي. فأما البطريرك فأخذ مع الجمع بأسره أيقونات والدة الإله الشريفة و دار بها فوق أعلى السور محصلاً لهم من ذلك الصيانة و الحفظ. و بينما كان سارباروس من جهة الشرق و خاكانوس من جهة الغرب يلهبان ما يحوط بالمدينة، فالبطريرك كان يجول دائر الأسوار حاملاً أيقونة المسيح الغير المصنوعة بيد، و عود الصليب الكريم المحيي، مع ثوب أم الإله المكرم أيضاً. و أما خاكانوس السكيثي فغار على القسطنطينية من جهة أسوار البر مع جمهور عساكر لا تحصى متحصنين بسلاح و متدرعين للغاية حتى أن كل واحد من الروم يحاربه عشرة من السكيثيين. إلا أن المناضلة التي لا تحارب بواسطة الجند القليل جداً الموجود في هيكلها هيكل الينبوع، أفنت كثيرين من الأعداء. فمن ثم تشجع الروم و اطمأنوا وبزروا مرؤسين من أم الإله كزعيمة للجند لا تحارب، فكانوا يغلبونهم دائماً و يقهرونهم جداً. و إذ تأمل أهل المدينة بالعهود إرتدوا لأن خاكانوس نادى لا تنخدعوا بالإله الذي تؤمنون به لأنني في الغد سأتملك على مدينتكم القسطنطينية بلا محالة، فأما أهل المدينة لما سمعوا ذلك بسطوا أياديهم إلى الله. فاتفق خاكانوس و صارباروس أن يغاروا على المدينة براً و بحراً مجتهدين أن يملكوا المدينة بواسطة آلات حربية. إلا أنهم بهذا المقدار إنغلبوا من الروم حتى أن الأحياء ما كان لهم كفاءة لأن يحرقوا الأموات. و أما القوارب فأذ كانت مملوة من العساكر المتسلحة، إنجذبت جائزة في الخليج المسمى خليج القرن إلى هيكل والدة الإله الذي في فلاشرنس ثم هبت زوبعة عنيفة في البحر و قسمته إلى أجزاء ففرقتها و أبادتها مع أكثر سفن الأعداء فكان يرى كل أحد معجزة باهرة لأم الإله الفائقة القداسة. لأن السفن قذفت الجميع عند شاطئ البحر الذي في فلاشرنس. فأما الشعب ففتحوا الأبواب بأسراع و خرجوا فقتلوا الجميع عن آخرهم. و كان الأولاد و النساء يتشجعون عليهم. فرجع متقدموهم نائحين و نادبين و أما شعب القسطنطينية الحسن العبتدة فأذ تحققوا أن النعمة الممنوحة لهم هي من والدة الإله رتلوا لها هذا التسبيح الأكاثيسطون ما طال الليل بما أنها سهرت من أجلهم و بقوة رفيعة أكملت الظفر على الأعداء. فمن ذلك الوقت تذكاراً لهذا العجب العظيم الفائق الطبيعة تسلمت الكنيسة أن تكمل هذا العيد لأم الإله في هذا الوقت الحاضر الذي فيه صنعت الظفر على المحاربين. ثم دعي " المديح الذي لا يجلس فيه" لأن هكذا أكمله في ذلك الوقت إكليروس المدينة و كل الشعب.
ثم بعد عبور ست و ثلاثين سنة في تملك قسطنطين البوغوناتي غار الهاجريون أيضاً بجيوش غزيرة على القسطنطينية و حاصروها سبع سنوات لأنهم كانوا يشتون في جهات كيزيكوس و يفنون كثيرين من جماعتهم و أصحابهم. ثم أنهم لما كلوا و رجعوا بسفنهم و صاروا في سيليوس غرقوا جميعهم في البحر بمعاضدة والدة الإله الفائقة و غاروا على الهند و الحبش و أهل أسبانيا، و أخيراً تجندوا على مملكة المدن أيضاً بألف و ثمانمائة سفينة فاحتاطوها و لبثوا متوقعين إختطافها سريعاً. فأما شعب المدينة الطاهرة فأخذ عود الصليب الكريم المحيي الموقر، و أيقونة والدة الإله المرشدة الجليلة. و أحاطوا طائفين حول السور مستعطفين الله بالدموع. فارتأى الهاجريون أن يقسموا الجيش إلى قسمين. فالقسم الواحد جاش على البلغار ووقع منهم أكثر من ربوتين. و القسم الآخر تبقى لأفتتاح المدينة. فبحيث أنهم منعوا من السلسلة الممتدة من الغلطة إلى أسوار المدينة و ارتفعوا و صاروا بقرب المكان المدعو سوسثانيون. هبت عليهم ريح شمالية فتكسرت و بادت أكثر السفن و الذين تبقوا وقعوا في جوع شديد حتى أنهم كانوا يأكلون الأجساد البشرية، و يعجنون الزبل و يقتاتون به. ثم بعدما انهزموا و صاروا في نواحي الخليج الآجيون سقطوا جميعهم مع كامل مراكبهم في عمق البحر و ذلك لأن برداً عظيماً تساقط من المساء و صنع تياراً عظيماً في البحر، فحل زفت السفن و على هذه الصورة فنيت كل تلك المراكب الجزيلة العدد و ما تبقى منها سوى ثلاثة لأجل التخبير بما حصل.
فلأجل جميع هذه العجائب الباهرة التي اجترحتها أم الإله الفائقة القداسة نعيد هذا العيد الحاضر و يقال له المديح الذي لا يجب الجلوس فيه
لأن جميع الشعب في ذلك الوقت رتله لأم الكلمة و هو منتصب على أقدامه و لأن في كل البيوت الأخر قد إعتدنا أن نجلس و أما بيوت والدة الإله هذه فنسمعها و نحن وقوف جميعنا على أقدامنا.
فبشفاعات أمك المناضلة التي لا تحارب أيها المسيح الإله أنقذنا من جميع المصائب المحيقة بنا و ارحمنا بما أنك محب للبشر وحدك.

في ما يلي شذراتٍ من خدمة المديح مع الاشارة إلى المراجع الكتابية التي استلهمها الناظم ليصف والدة الاله:


- الأم الملكة مزمور 45: 9
- كتاب للمسيح حي مختوم بالروح إشعياء 29: 11
- بلاط للملك الوحيد مزمور 45: 15
- عرش ناري للضابط الكل دانيال 7: 9
-أنبتت الوردة التي لا تذبل حزقيال 47 :12 ومزمور 1: 3
-ولدتِ التفاحة العطرة نشيد الأنشاد 7: 8
- يا سوسنا نشيد الأنشاد 2 :2 و16
- ينبوع نشيد الأنشاد 4: 12
- مثل ارض لم تُفلح أبدًا ارميا 26: 18 وميخا 3: 12
- مائدة حيّة حاوية خبز الحياة 1 ملوك 7: 48
- ولدََََََت فتى لا عيب فيه لاويين 21: 17-18 و21
- حملَت حملَ الله يوحنا 1: 29
- يا صبحًا منيرًا رؤيا 22: 16
- جلبَت لنا المسيحَ الشمس مزمور 84: 11، ملاخي 4: 2
- يا مسكن النور مزمور 132: 13
- الباب الأوحد الذي اجتازه الكلمةُ وحده حزقيال 44: 1-2
- إن يسوع... الجالس بمجدٍ على العرش الإلهي إشعيا 6: 1 و يوحنا 12: 14
- يسوع... وردَ على سحابةٍ سريعة إشعيا 19: 1
- يا منارةً وإناءً حاويًا المنّ خروج 31: 8
- يا سلّمًا أصعدَت الجميع تكوين 28: 12
- يا عمقًا لا يُدرك ايوب 11 :7
- يا علوًّا لا يوصف ايوب 22: 12
- يا مَن ضفرَت للعالم إكليلاً رؤيا 12: 1
- يا مَن خلّصت العالم من طوفان الخطيئة تكوين 7 :7
- يا خِدرًا منيرًا مزمور 45: 13
- يا مركبة نارية للكلمة 2 ملوك 2: 11
- يا فردوسًا حيًا حاويًا في وسطه الرب شجرة الحياة تكوين 2: 9
- يا مدينةً ملِكِ الكلّ دانيال 9 :19
- يا جبَلاً لم يُقتطَع منه دانيال 2: 45
- لقد قطرَ منكِ الندى فأخمد لهيبَ عبادة الأوثان دانيال 3: 19-30
- أيتها الجزة المندَّاة التي شاهدها جدعون قديما قضاة 6: 38
- يا عليقى غير محترقة خروج 3: 2
- يا سحابة منيرة متى 17: 5
- إن الفتية المتألهي العقول لم يعبدوا الخليقة دون الخالق بل وطئوا وعيد النار بشجاعة دانيال 3: 19-30
- يا كرمة حقيقية أينعت عنقودا ناضجا إشعيا 27: 2
- يا عصا رُمز لها عدد 17: 8
- يا درجا فيه كُتِبَ الكلمةُ بإصبع الآب مزمور 40: 7 وحزقيال 3 :1-3
- إن ولادة والدة الإله قد صانت الفتية الأطهار في الأتون دنيال 3: 19-30
- إن موسى أدرك في العليقى سر ولادتك خروج 3: 2
- والفتية سبقوا فصوروا ذلك... بانتصابهم في وسط النار وعدم احتراقهم دنيال 3: 19-30
- إننا قديما قد تعرينا بالخديعة تكوين 3: 7
- نحن... الجالسين في ظلام الزلات قد أبصرنا النور إشعيا 9: 2
- بها ارتقينا من الارض إلى العلاء تكوين 28: 12
- يا كوكبا لا يغيب 2 بطرس 1: 19
- كوكبا... مُدخِلا إلى العالم الشمس العظيمة العلوية خروج 13: 21
- يا من هي وحدها جميلة في النساء نشيد الأنشاد 1: 8
- يا تابوتًا 2 صموئيل 6: 9 و11 مقارنةً مع لوقا 1: 43 و56
- تابوتًا متنفسًا حاويًا في وسطه الرب عود الحياة عبرانيين 9: 4

منقول .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://nabay.ahlamontada.com
 
مدخل الى خدمة المديح والدة الإله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
»  خدمة سحر عيد بشارة والدة الإله 25 آذار
» خدمة غروب وغربنية عيد انتقال والدة الإله
» شرح خدمة المديح لوالدة الاله .. الذي لا يجلس فيه
» صلاة إلى والدة الإله
» في ميلاد والدة الإله

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان :: ( 11 ) ليتورجيا :: مواضيع ليتورجية-
انتقل الى: