رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
أهلأً بكم ونشكر الرب على بركة قدومكم
قد تكون صدفة أو بدعوة من احد اصدقائك ,
ولكن مجرد وصولك الى هذه الصفحة من موقع رعيتنا المباركة ، إعلم ان الله قد رتب لك ولنا هذا اليوم لنلتقي.

اضغط على خانة( تسجيل ) إن لم تكن مسجل سابقاً واملأ الإستمارة كما يظهر امامك .وسيصلك الى الهوتميل رسالة من المنتدى تدعوك لتفعيل عضويتك . قم بهذا وادخل بعدها للمنتدى بسلام .

أواضغط على خانة ( الدخول ) ان كنت مسجل سابقاً واكتب اسم الدخول وكلمة السر وشاركنا معلوماتك وافكارك .


المدير العام
+ الأب بطرس
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
أهلأً بكم ونشكر الرب على بركة قدومكم
قد تكون صدفة أو بدعوة من احد اصدقائك ,
ولكن مجرد وصولك الى هذه الصفحة من موقع رعيتنا المباركة ، إعلم ان الله قد رتب لك ولنا هذا اليوم لنلتقي.

اضغط على خانة( تسجيل ) إن لم تكن مسجل سابقاً واملأ الإستمارة كما يظهر امامك .وسيصلك الى الهوتميل رسالة من المنتدى تدعوك لتفعيل عضويتك . قم بهذا وادخل بعدها للمنتدى بسلام .

أواضغط على خانة ( الدخول ) ان كنت مسجل سابقاً واكتب اسم الدخول وكلمة السر وشاركنا معلوماتك وافكارك .


المدير العام
+ الأب بطرس
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


منتدى ارثوذكسي انطاكي لنشر الإيمان القويم
 
الرئيسيةآية لك من الربالأحداثالمنشوراتأحدث الصورالتسجيلدخول
حتّى لا تفقدوا البركة، الّتي منحكم إيّاها الله، جاهدوا وحاربوا، حتّى تتمثّلوا كلّ فكر يلهمكم به، واطردوا كلّ فكر يقتلكم. (القدّيس صفروني الآثوسيّ) في أعاصير زماننا، من الواجب أن نبقى صاحين. هذا أوّل شيء أطلبه منكم: اسمعوا كلمة الإنجيل، كونوا صاحين، ولا تكونوا أولادًا في أذهانكم. (القدّيس صفروني الآثوسيّ) إنّ أبي الرّوحيّ نصحني ألّا أقرأ أكثر من بضع صفحات، في اليوم: ربع ساعة، نصف ساعة، إنّما أن أُطبّق، في الحياة اليوميّة، ما أقرأ. (القدّيس صفروني الآثوسيّ)
نشكر زيارتكم أو عودتكم لمنتدانا فقد اسهمتم باسعادنا لتواجدكم بيننا اليوم .

 

  عظة في كنيسة الرجمة 1972

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نورما
مشرفة
مشرفة
نورما


انثى
عدد المساهمات : 1361
تاريخ التسجيل : 13/02/2010

 عظة في كنيسة الرجمة 1972 Empty
مُساهمةموضوع: عظة في كنيسة الرجمة 1972    عظة في كنيسة الرجمة 1972 I_icon_minitime25/6/2011, 12:20 pm



يا اخوتي, هذه هي المرة الأولى التي أنعم الله عليّ أن افتقدكم بالرؤيا وقد كنتم دائماً بالقلب والفكر وكانت هذه الأبرشية كلها محمولة على يد الله وانتم كنتم مرفوعين أمام حضرته بالدعاء الذي ترفعه الكنيسة عن كل منكم.

السؤال الذي يتبادر إلى الذهن هو هذا: اين هذه القرية الصغيرة من الكنيسة الكبيرة؟
"قرية مرمية في واد" اين هي؟ قرية مرمية في واد هي في قلب الله.
الله يهيمن عليكم وكفاكم هذا. المسيح يحملكم في قلبه ولستم بحاجة إلى شيء. فانتم بالتالي منتصبون في السماء ومسمرون على عرش الله, فإنكم جالسون عن يمين الله كما قال الرسول. بعد أن صعد يسوع إلى السموات, صرنا جميعاً معه جالسين هناك, على عرش الله, عن يمين القدرة, فلسنا بمرميين, ولسنا بمنسيين, ولسنا وحدنا في الوجود.

الأشياء العظيمة لا تظهر. الأشياء الكبيرة يكتبها الله بيده, في فكره, وهذا أعظم من التاريخ واكبر من كل ما يحدث عنه العظام. العظام, الأعظمون, ليسوا بالضرورة أولئك الذين تذكرهم الكتب. المرأة التي ترعى أولادها, والشاب الذي يكافح في سبيل طهارته والإنسان الذي يتوخّى الصدق, هؤلاء كلهم وإنْ أهملهم التاريخ, فإنهم أعظم من التاريخ.

لقد شئتم أن تبنوا لا نفسكم كنيسة تتقدسون فيها وتكون لكم وكأنها سماء هابطة عليكم. هذه الحجارة التي نصبتموها, إنْ هي إلا رموز, إنها رمز قلوبكم تتراص حول المسيح, وأفكاركم ترتفع إليه, بعفة في نفوسكم تتزايد. السماء يحملها من شاء, وإله يستنزله من أراد إلى العرش الحق الوحيد الذي هو قلب الإنسان.

الإنسان لا يصعد إلى الله إلا لكون الله قد نزل إليه, من لامسه الله بالنعمة وعطف كريم, فهذا ابن لله وهذا ساكن في الملكوت, الملكوت الإلهي
أمنيات البشرية, في توقها إلى الأفضل. أمنيات الملكوت هذه تُحقق قبل كل شيء في النفس. والناس يموتون والناس يمرضون, الإنسان لا ينهار, الدولة قد تنهار, البيت قد يتداعى, الإنسان يموت, وكلنا إلى الموت. ولكن الحقيقة التي فينا والتي سكبها يسوع وأطلقها, هذه الحقيقة, إن كنتم عليها, فهذه لا تموت.اكتملت هذه الكنيسة أم لم تكتمل, الحقيقة لا تفنى, ولكننا بإذن الله وتأييدكم سوف نكمل هذا الحقيقة التي تطلبون, سوف معكم لتفهموا أن المسيح حياتكم ولتكونوا إليه في سعي دائم.

أيها الأحباء, أنا بينكم كأخ, أُعطِيَ له أن يرشدكم إلى كلمة الله "قل كلمة واحدة فيبرأ فتاي"هذا ما سمعتم في التلاوة الإنجيلية. نحن نقول الكلمة لكي تشفوا, نقولها لتصبح فيكم حقيقة فعالة. ليس الكلام البشري هو الذي ينفع, الكلام كلام, أي إنه هواء يتلاشى. واحد كان كلمة, المسيح وحده كلمة الله, ليس أنه حكي حكيا, ولكنه مات موتا. الكلمة هي التي يموت صاحبها من أجل الحقيقة. الناس دائما تلوك كلمات وتكتب كلمات. هذه كلها لها نفع إن مات صاحبها من أجلها.

أنتم سوف تكتبون كلمة لله في هذه القرية إن عرفتم أن تجاهدوا في سبيله, في سبيل تلك الحقيقة التي وضعها في نفوسكم, والطهارة التي يريد أن تبلغوا إليها. ولذلك لستم قرية مرمية في واد ولكنكم حقيقة منصوبة في صميم الوجود.

أنا بينكم في هذه الأبرشية ما شاء الله أن أحيا, أنا بينكم لأسمع, لأتدرب أوّلاً على الفضيلة التي يمكنكم أن توحوها إليّ, وأنا بينكم لكي نرفع للمسيح مقاما في جبل لبنان ونطلق له كلمة في هذا الشأن. أنتم لستم مدعوّين إلى أقل من هذا, ما خُلقتم لتنزوا في هذا الوادي, ولكن الله افتداكم ليجعلكم لنفسه كلمات تحيا ونفوسا تكافح وحقيقة تبلغ ذرى السماء.

أحبائي, نحن معكم لنتعاون على ذلك, ليشدّ بعضنا أزر بعض, عسى أن يرضى المسيح عنا وعسى أن نصبح لفمه كلمة. إن مرّ في خاطر أحدٍ منكم شكوى على راعيكم فليذهب إليه ويبثّ الشكوى ببساطة المسيح وإن سمع شيئا مُريبا فليقله في دار المطرانية حتى نرعوه ونتأدب. الراعي إنسان يحتاج إلى تأديب ككل الناس لأنه تحت ضغطِ خطيئته, ولكنه أيضا فقير إلى المحبة, إلى محبة تعطونها أنتم, وهكذا يتهذّب هو وأنتم معا باللوم الأخوي والنصح البنوي والإرشاد الأبوي والتأديب الأبوي. هذه هي قواعد كنيستنا. الأب يؤدب لأنه أب ولأنه يحب ولأنه يريد أن يشفي أبنائه, والابن ينصح بتواضع وبساطة لأن الأب يسمو بالنصيحة وهكذا تتعمّر كنيستكم, كنيستكم الحق ليس كنيسة الحجر بل كنيسة الروح. هكذا تبنونها بهذا التعاطف بينكم وبين رعاتكم وإذا رأى الله من سمائه تعاطفا بينكم فهو يعطف. آمين

.











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عظة في كنيسة الرجمة 1972
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» تاريخ كنيسة القيامة
» كنيسة صياح الديك
» كنيسة سيدة النياح ( رأس بيروت)
» تراتيل من كنيسة مار الياس حلب ( المطران بولس )
»  كتشاف كنيسة بيزنطية تحت الطين التركي

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان :: ( 5 ) الأخلاق المسيحية ....( المشرفة: madona ) :: عظات المطران جورج-
انتقل الى: