رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
أهلأً بكم ونشكر الرب على بركة قدومكم
قد تكون صدفة أو بدعوة من احد اصدقائك ,
ولكن مجرد وصولك الى هذه الصفحة من موقع رعيتنا المباركة ، إعلم ان الله قد رتب لك ولنا هذا اليوم لنلتقي.

اضغط على خانة( تسجيل ) إن لم تكن مسجل سابقاً واملأ الإستمارة كما يظهر امامك .وسيصلك الى الهوتميل رسالة من المنتدى تدعوك لتفعيل عضويتك . قم بهذا وادخل بعدها للمنتدى بسلام .

أواضغط على خانة ( الدخول ) ان كنت مسجل سابقاً واكتب اسم الدخول وكلمة السر وشاركنا معلوماتك وافكارك .


المدير العام
+ الأب بطرس
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
أهلأً بكم ونشكر الرب على بركة قدومكم
قد تكون صدفة أو بدعوة من احد اصدقائك ,
ولكن مجرد وصولك الى هذه الصفحة من موقع رعيتنا المباركة ، إعلم ان الله قد رتب لك ولنا هذا اليوم لنلتقي.

اضغط على خانة( تسجيل ) إن لم تكن مسجل سابقاً واملأ الإستمارة كما يظهر امامك .وسيصلك الى الهوتميل رسالة من المنتدى تدعوك لتفعيل عضويتك . قم بهذا وادخل بعدها للمنتدى بسلام .

أواضغط على خانة ( الدخول ) ان كنت مسجل سابقاً واكتب اسم الدخول وكلمة السر وشاركنا معلوماتك وافكارك .


المدير العام
+ الأب بطرس
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


منتدى ارثوذكسي انطاكي لنشر الإيمان القويم
 
الرئيسيةآية لك من الربالأحداثالمنشوراتأحدث الصورالتسجيلدخول
حتّى لا تفقدوا البركة، الّتي منحكم إيّاها الله، جاهدوا وحاربوا، حتّى تتمثّلوا كلّ فكر يلهمكم به، واطردوا كلّ فكر يقتلكم. (القدّيس صفروني الآثوسيّ) في أعاصير زماننا، من الواجب أن نبقى صاحين. هذا أوّل شيء أطلبه منكم: اسمعوا كلمة الإنجيل، كونوا صاحين، ولا تكونوا أولادًا في أذهانكم. (القدّيس صفروني الآثوسيّ) إنّ أبي الرّوحيّ نصحني ألّا أقرأ أكثر من بضع صفحات، في اليوم: ربع ساعة، نصف ساعة، إنّما أن أُطبّق، في الحياة اليوميّة، ما أقرأ. (القدّيس صفروني الآثوسيّ)
نشكر زيارتكم أو عودتكم لمنتدانا فقد اسهمتم باسعادنا لتواجدكم بيننا اليوم .

 

 القديس انطونيوس الكبير

اذهب الى الأسفل 
3 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
fr.boutros
Director-General
fr.boutros


ذكر
عدد المساهمات : 3017
تاريخ التسجيل : 18/11/2009

القديس انطونيوس الكبير Empty
مُساهمةموضوع: القديس انطونيوس الكبير   القديس انطونيوس الكبير I_icon_minitime16/1/2010, 12:01 pm


القديس انطونيوس الكبير


كان أنطونيوس مصرياً، وأهله من أعيان البلد، وذوي ممتلكات عديدة، وكانوا مسيحيين فتربى تربية مسيحية، وشبَّ منذ صغره على محبة الله مريداً أن يقيم في بيته كإنسان بسيط متجنباً معاشرة الآخرين، غير أنه لم يتهاون في الذهاب إلى الكنيسة، بعد موت أبيه بقي أنطونيوس وحيداً مع أخته الصغيرة جداً، فاهتم بالبيت وبأخته، على حين سمع نداء الرب في الكنيسة بلسان الكاهن عندما كان يقرأ الإنجيل: "إن أردتَ أن تكون كاملاً، فاذهب وبع كل ما تملكه، ووزع ثمنه على الفقراء فيكون لك كنز في السماء، وتعال اتبعني" (متى 21:19)، فأحس أنطونيوس وكأن هذا المقطع الإنجيلي قد خصه هو وحده، فللحال خرج من الكنيسة ووهب كل الممتلكات التي ورثها من والديه إلى أبناء قريته وخاصة الفقراء، محتفظاً بالقليل لأخته.

عندما قرر التفرغ للنسك، أسكن أخته في بيت للعذارى لتتربى فيه، وذهب يتنقل من ناسك إلى ناسك ليستزيد خبرة روحية، فتعرَّض عدة مرات لهجومات متنوعة من الشيطان الذي كان يحاول خداعه، لكنه لم يفلح أمام عزم أنطونيوس للسلوك في طريق الملكوت، فكان يقسو على جسده ويستعبده أكثر فأكثر خوفاً من أن يقع في خطيئة ما، بينما انتصر في أخرى، وأراد أن يمارس النسك القاسي، وقد تحمَّل التعب بسهولة لأن نشاط نفسه قد قوّى هذه الفضيلة في ذاته، حتى انه إذا تلقى توجيهاً صغيراً من الآخرين أظهر له حماساً كبيراً.

كثيراً ما كان يقضي الليل ساهراً، وكان يأكل مرة واحدة في النهار بعد غروب الشمس، وتارة كل يومين وأحياناً كثيرة مرة كل أربعة أيام، وكان طعامه خبزاً وملحاً، وشرابه الماء وحده، وكان يكتفي ببساط للنوم وفي أغلب الحيان كان ينام على الأرض.

بعد عشرين سنة من حياة العزلة، خرج انطونيوس من صومعته تلبية لطلب الرهبان الذين كانوا يأتونه للاسترشاد الروحي، وقد تحولت الصحراء إلى مدينة يقطنها الرهبان، والأديار أصبحت مساكن مملوءة بالأجواق الإلهية التي ترتل وتنشد كلمة الله، وتصوم وتصلي، وتفرح برجاء الخيرات الآتية، وتجاهد في الإحسان، وقد سادت بينها المحبة والتآلف.

وفي أيام اضطهاد مكسيميانوس، ترك أنطونيوس الصحراء إلى الإسكندرية ليخدم المعترفين بالإيمان في السجون والمناجم، ويشدد غيرتهم في المحكمة، كما كان يقبل الشهداء ويرافقهم حتى يقضوا نحبهم، والجدير بالذكر أنه كان يتوق للاستشهاد، وقد حزن كثيراً لأنه لم يستشهد، إلا أن الرب صانه من أجل منفعة الرهبان ومنفعتنا جميعاً حتى يكون أباً ومعلماً للنساك والرهبان.

ترك أنطونيوس الدير مرة أخرى ليشدد المؤمنين في المدينة مزدرياً وداحضاً هرطقة آريوس، ومعلماً الشعب أن المسيح هو ابن الله، وليس مخلوقاً، ولم يُخلق من العدم، بل هو الكلمة الأزلية لجوهر الله وحكمته.

كان أنطونيوس رجلاً ذكياً وحكيماً، ومع أنه لم يتعلم القراءة والكتابة، فقد حاور الفلاسفة الذين جاؤوا إليه ليجربوه طالبين منه كلمة في الإيمان بالمسيح، إلا أنهم عادوا مندهشين ومعترفين بأنهم قد نالوا فوائد كثيرة من هذا الرجل القديس.

صنع أنطونيوس عجائب كثيرة، لكنه لم يشفِ المرضى بأمره بل بصلاته ودعائه للمسيح ليظهر للجميع أن الرب وحده هو طبيب النفوس والأجساد، وقد شفى المسيحُ الناس بواسطة أنطونيوس الذي اعتبر كأنه الطبيب الوحيد الذي وهبه الله إلى مصر.

عاد أنطونيوس على الصحراء الداخلية حيث اعتاد الإقامة فيها، وقد مرض مرضاً شديداً بسبب تقدمه بالسن، إذ عاش /104/ سنين، وغدا قدوة في الفضيلة والإيمان، ونموذجاً للمتوحدين، وفي شيخوخته خدمه ناسكان كانا قد نسكا معه /15/ سنة، فأوصاهما أن يدفناه تحت التراب، وأن لا يُعلِما أحداً عن موضعه، تعيّد له الكنيسة في 17/كانون الثاني من كل سنة وهو ذكرى انتقاله إلى الأخدار السماوية، فبشفاعاته اللهم ارحمنا وخلصنا، آميــن.

من أقواله:

"ضع مخافة الرب نصب عينيك دائماً، وتذكر ذاك الذي يميت ويحيي".

"ابغضوا العالم وكل ما في العالم، وامقتوا كل راحة جسدية، وازهدوا في هذه الحياة لتحيوا لله، وتذكروا وعدكم له إذ إنه سيطالبكم به يوم الدين، وكابدوا الجوع والعطش والعري والأسهار، نوحوا وابكوا من قلوبكم، امتحنوا أنفسكم هل أنتم أهل لله؟..تهاونوا بأجسادكم لتخلصوا أنفسكم".

"رأيتُ فخاخ العدو منبثقة في الأرض كلها، فقلتُ متنهداً: ترى من يسلم منها؟..فسمعت صوتاً يجيب: المتواضعون".



عدل سابقا من قبل Admin في 23/1/2010, 4:08 pm عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://nabay.ahlamontada.com
nahla nicolas
مجموعة الإشراف
مجموعة  الإشراف
avatar


انثى
عدد المساهمات : 474
تاريخ التسجيل : 13/01/2010

القديس انطونيوس الكبير Empty
مُساهمةموضوع: رد: القديس انطونيوس الكبير   القديس انطونيوس الكبير I_icon_minitime17/1/2010, 7:31 am


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
ماثلتَ إيليا الغيورَ في أحوالهْ، تبعتَ يوحنا المُعمَدانَ بدقَّةٍ، في استقامة مناهجه
فسكنتَ البرِّيَّة، يا أبانا البارَّ وشدَّدت البرِيَّة بصلاتكَ الحارَّة.
أنطونيوسْ إشفَع بالعالمْ، إلى المسيحِ مخلِّصِهْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صقر جبران
عضو نشيط
avatar


ذكر
عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 15/01/2010
العمر : 40

القديس انطونيوس الكبير Empty
مُساهمةموضوع: رد: القديس انطونيوس الكبير   القديس انطونيوس الكبير I_icon_minitime7/2/2010, 5:56 pm

اقتباس :

كثيراً ما كان يقضي الليل ساهراً، وكان يأكل مرة واحدة في النهار بعد غروب الشمس، وتارة كل يومين وأحياناً كثيرة مرة كل أربعة أيام، وكان طعامه خبزاً وملحاً، وشرابه الماء وحده، وكان يكتفي ببساط للنوم وفي أغلب الحيان كان ينام على الأرض.

يارب ارحم وسامحنا ....

عم ناكل 3 مرات باليوم وما بيعجبنا العجب وما بنشبع .

شفاعة القديس انطونيوس تكون معنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
القديس انطونيوس الكبير
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» سيرة أبينا البار القديس أنطونيوس الكبير:
» لقدّيس البار انطونيوس الكبير أبو الرهبان (+356 م)
» القديس مكاريوس الكبير
» القديس إسحق الكبير *
» القديس باسيليوس الكبير

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان :: ( 4 ) آباء وقديسون.... ( المشرفة: madona ) :: سير حياة القديسين الأرثوذكسيين-
انتقل الى: