رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
أهلأً بكم ونشكر الرب على بركة قدومكم
قد تكون صدفة أو بدعوة من احد اصدقائك ,
ولكن مجرد وصولك الى هذه الصفحة من موقع رعيتنا المباركة ، إعلم ان الله قد رتب لك ولنا هذا اليوم لنلتقي.

اضغط على خانة( تسجيل ) إن لم تكن مسجل سابقاً واملأ الإستمارة كما يظهر امامك .وسيصلك الى الهوتميل رسالة من المنتدى تدعوك لتفعيل عضويتك . قم بهذا وادخل بعدها للمنتدى بسلام .

أواضغط على خانة ( الدخول ) ان كنت مسجل سابقاً واكتب اسم الدخول وكلمة السر وشاركنا معلوماتك وافكارك .


المدير العام
+ الأب بطرس
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
أهلأً بكم ونشكر الرب على بركة قدومكم
قد تكون صدفة أو بدعوة من احد اصدقائك ,
ولكن مجرد وصولك الى هذه الصفحة من موقع رعيتنا المباركة ، إعلم ان الله قد رتب لك ولنا هذا اليوم لنلتقي.

اضغط على خانة( تسجيل ) إن لم تكن مسجل سابقاً واملأ الإستمارة كما يظهر امامك .وسيصلك الى الهوتميل رسالة من المنتدى تدعوك لتفعيل عضويتك . قم بهذا وادخل بعدها للمنتدى بسلام .

أواضغط على خانة ( الدخول ) ان كنت مسجل سابقاً واكتب اسم الدخول وكلمة السر وشاركنا معلوماتك وافكارك .


المدير العام
+ الأب بطرس
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


منتدى ارثوذكسي انطاكي لنشر الإيمان القويم
 
الرئيسيةآية لك من الربالأحداثالمنشوراتأحدث الصورالتسجيلدخول
حتّى لا تفقدوا البركة، الّتي منحكم إيّاها الله، جاهدوا وحاربوا، حتّى تتمثّلوا كلّ فكر يلهمكم به، واطردوا كلّ فكر يقتلكم. (القدّيس صفروني الآثوسيّ) في أعاصير زماننا، من الواجب أن نبقى صاحين. هذا أوّل شيء أطلبه منكم: اسمعوا كلمة الإنجيل، كونوا صاحين، ولا تكونوا أولادًا في أذهانكم. (القدّيس صفروني الآثوسيّ) إنّ أبي الرّوحيّ نصحني ألّا أقرأ أكثر من بضع صفحات، في اليوم: ربع ساعة، نصف ساعة، إنّما أن أُطبّق، في الحياة اليوميّة، ما أقرأ. (القدّيس صفروني الآثوسيّ)
نشكر زيارتكم أو عودتكم لمنتدانا فقد اسهمتم باسعادنا لتواجدكم بيننا اليوم .

 

 مينولوجيون احد الصليب الثالث من الصوم الكبير

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
fr.boutros
Director-General
fr.boutros


ذكر
عدد المساهمات : 3017
تاريخ التسجيل : 18/11/2009

مينولوجيون  احد الصليب   الثالث من الصوم الكبير  Empty
مُساهمةموضوع: مينولوجيون احد الصليب الثالث من الصوم الكبير    مينولوجيون  احد الصليب   الثالث من الصوم الكبير  I_icon_minitime7/3/2011, 4:49 pm


مينولوجيون احد الصليب الثالث للصوم الكبير
فلتقدّم المسكونة بأسرها لصليبك السجود.
الذي به عرفت السجود لك، أيها الكلمة المعبود.
بحيث إنّنا بواسطة الصيام الأربعيني، نحصل، ونحن أيضاً، كمصلوبين بأمانتنا عن الآلام، ونشعر بمرارةٍ، متضجرين ومتراخين، فلذا، يقدَّم الصليب الكريم المحيي مريحاً ومقوّياً إيانا، ليذكّرنا بآلام ربنا يسوع المسيح، ويعزّينا ويشجّعنا بأنّه إن كان إلهنا صلب من أجلنا، فبكم من المقدار يجب أن نحتمل ونصنع نحن لأجله ما علينا. ثم ويخفّف أتعابنا، بإظهاره لنا الأوجاع والأحزان السيدية، وتذكار وأمل المجد الناتج بواسطة الصليب، بحيث كما أنّ مخلّصنا بصعوده على الصليب، مجّد بواسطة الإنقياد المهان والتمرمر، كذلك، ونحن يجب علينا أن نفعل، لكي نتّحد معه أيضاً، وإن كان يحدث مرَّةً أن يصيبنا أمر نكرهه. وأيضاً، كما أنّ الذين يسعون في طريق شاسعة وعرة، عندما يعييهم السير، يجلسون قليلاً، حيث يجدون شجرة حسنة الظل، ويستريحون، وبعد ما يتقوّون جيداً، يجيزون بقية الطريق، هكذا والآن في زمان الصيام، الذي هو كطريق شاسعة متعبة، قد زُرع، في الوسط، من الآباء القدّيسين، الصليب الحامل الحياة، مانحاً إيانا راحةً، ومنشّطاً ومخفّفاً الذين قد كلّوا وأعيوا، إلى تكميل بقية سعيهم المتعب. أو كما أنّه عند حضور أحد الملوك، تتقدم علامته وصولجانه، ثم يحضر هو فرحاً ومبتهجاً بالظفر، وتفرح معه الرعية، على هذه الصورة، وربنا يسوع المسيح، بما أنّه عتيد، بعد قليل، أن ينشر علم ظفره على الموت، ويحضر بمجد في يوم القيامة، قدَّم صولجانه وعلمه الملوكي، أعني الصليب الكريم، ليملأنا بهجة وراحة عظيمة، ويجعلنا مستعدّين لاقتبال هذا الملك بعد مدَّة بسيرة، ولمديحه والإثناء عليه، لأجل ظفره على أعدائه. وقد حصل في السبَّة الوسطى من الأربعين المقدّسة، لأنّ الأربعين المقدّسة تشبه عين مرَّان، لأجل الإنسحاق، ولأجل ما يحصل لنا من التمرمر والملل، من تلقاء الصيام. فكما أنّ في وسط تلك، ألقى موسى الإلهي ذاك العود وحلاَّها، كذلك، والإله الذي أجازنا البحر الأحمر العقلي، ونجَّانا من فرعون، يحلّي، بعود الصليب الكريم المحيي، المرارة الناتجة من الأربعين المقدسة بواسطة الصيام، ويعزّينا ويشجّعنا، كجائزين في قفر، إلى أن يبلغنا إلى أورشليم العقليَّة، بواسطة قيامته. أو بحيث إنّ الصليب يقال له عود الحياة، كما وهو أيضاً بالحقيقة، وذاك العود وجد مغروساً في وسط فردوس عدن، فلذلك، بغاية اللياقة، نصب، أباؤنا الإلهيون، عود الصليب في الأربعين المقدّسة، ليذكّرونا بنهم آدم، ثم مع ذلك أيضاً، ليوضحوا نقض وإبطال ذاك العود، بواسطة هذا، لأنّنا، إذا ذقنا من هذا، لا نموت أصلاً، بل نحيا على الدوام.

فبقوّة صليبك، أيها المسيح الإله، صنّا من أضرار الخبيث، وأهّلنا أن نجوز ميدان الأربعين بسلامة، ونسجد لآلامك الإلهية، وقيامتك المحيية، وارحمنا، بما أنّك صالحٌ ومحبٌّ للبشر.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://nabay.ahlamontada.com
 
مينولوجيون احد الصليب الثالث من الصوم الكبير
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» أحد الصليب + الثالث من الصوم المبارك
» مينولوجيون أحد غريغوريوس بالاماس
» بدء الصوم الكبير وسنكسار اليوم
» القداس الإلهي للأحد الثاني من الصوم الكبير
» برنامج الصلوات في الرعية خلال الصوم الكبير :

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان :: ( 10 ) الأعياد السيدية...( المشرفة: nahla nicolas) :: آحاد زمن التريودي الفصح المجيد-
انتقل الى: