رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
أهلأً بكم ونشكر الرب على بركة قدومكم
قد تكون صدفة أو بدعوة من احد اصدقائك ,
ولكن مجرد وصولك الى هذه الصفحة من موقع رعيتنا المباركة ، إعلم ان الله قد رتب لك ولنا هذا اليوم لنلتقي.

اضغط على خانة( تسجيل ) إن لم تكن مسجل سابقاً واملأ الإستمارة كما يظهر امامك .وسيصلك الى الهوتميل رسالة من المنتدى تدعوك لتفعيل عضويتك . قم بهذا وادخل بعدها للمنتدى بسلام .

أواضغط على خانة ( الدخول ) ان كنت مسجل سابقاً واكتب اسم الدخول وكلمة السر وشاركنا معلوماتك وافكارك .


المدير العام
+ الأب بطرس
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
أهلأً بكم ونشكر الرب على بركة قدومكم
قد تكون صدفة أو بدعوة من احد اصدقائك ,
ولكن مجرد وصولك الى هذه الصفحة من موقع رعيتنا المباركة ، إعلم ان الله قد رتب لك ولنا هذا اليوم لنلتقي.

اضغط على خانة( تسجيل ) إن لم تكن مسجل سابقاً واملأ الإستمارة كما يظهر امامك .وسيصلك الى الهوتميل رسالة من المنتدى تدعوك لتفعيل عضويتك . قم بهذا وادخل بعدها للمنتدى بسلام .

أواضغط على خانة ( الدخول ) ان كنت مسجل سابقاً واكتب اسم الدخول وكلمة السر وشاركنا معلوماتك وافكارك .


المدير العام
+ الأب بطرس
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


منتدى ارثوذكسي انطاكي لنشر الإيمان القويم
 
الرئيسيةآية لك من الربالأحداثالمنشوراتأحدث الصورالتسجيلدخول
حتّى لا تفقدوا البركة، الّتي منحكم إيّاها الله، جاهدوا وحاربوا، حتّى تتمثّلوا كلّ فكر يلهمكم به، واطردوا كلّ فكر يقتلكم. (القدّيس صفروني الآثوسيّ) في أعاصير زماننا، من الواجب أن نبقى صاحين. هذا أوّل شيء أطلبه منكم: اسمعوا كلمة الإنجيل، كونوا صاحين، ولا تكونوا أولادًا في أذهانكم. (القدّيس صفروني الآثوسيّ) إنّ أبي الرّوحيّ نصحني ألّا أقرأ أكثر من بضع صفحات، في اليوم: ربع ساعة، نصف ساعة، إنّما أن أُطبّق، في الحياة اليوميّة، ما أقرأ. (القدّيس صفروني الآثوسيّ)
نشكر زيارتكم أو عودتكم لمنتدانا فقد اسهمتم باسعادنا لتواجدكم بيننا اليوم .

 

 سنكسار 11 إيلول للأسبوع السادس عشر من بعد العنصرة / سبت قبل رفع الصليب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نورما
مشرفة
مشرفة
نورما


انثى
عدد المساهمات : 1361
تاريخ التسجيل : 13/02/2010

سنكسار 11 إيلول للأسبوع السادس عشر من بعد العنصرة / سبت قبل رفع الصليب  Empty
مُساهمةموضوع: سنكسار 11 إيلول للأسبوع السادس عشر من بعد العنصرة / سبت قبل رفع الصليب    سنكسار 11 إيلول للأسبوع السادس عشر من بعد العنصرة / سبت قبل رفع الصليب  I_icon_minitime11/9/2010, 1:50 pm


القدّيس أوفروسينوس الطبّاخ (مسرّة)(+القرن التاسع الميلاديّ)

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
كان القدّيس أوفروسينوس إنسانًا قرويًّا بسيطًا. جاء إلى أحد الأديرة فاستخدموه مساعدًا للطبّاخ. كانوا يكلّفونه بأقبح الأشغال المطبخيّة، كما كان موضع استخفاف وتهكّم فكان يحتمل سخرية الآخرين منه ويقابلهم بتعفف ووداعة لا يتزعزعان. وحدث أن كاهنًا في الدير اعتاد الصلاة إلى الله ليريه البركات التي يذخرها للذين يحبّونه، وذات ليلة فيما كان الكاهن نائمًا بدا له كأنّه حمل إلى الفردوس وأودع حديقة ممتلئة من أجمل الأشجار وأشهى الثمار. وفي وسط هذه الحديقة كان أوفروسينوس يأكل من هذه البركات ويفرح مع الملائكة. اقترب منه الكاهن وسأله: "أين نحن، هنا يا أفروسينوس؟"، فأجاب: "هذا هو موطن مختاري الله الذي طالما رغبت في معاينته. أمّا أنا فأقيم هنا بإحسان الله الذي شاء أن يغفر لي ذنوبي". فقال له الكاهن: "أبإمكاني أن آخذ معي بعض ثمار هذه الحديقة؟". فتناول أوفروسينوس ثلاث تفاحات ووضعها في معطف الكاهن. في تلك اللحظة بالذات صحا الكاهن من نومه على صوت الجرس يدعوه إلى صلاة السحر. وإذ كان ينفض عن عينيه غبار النوم ظانًا أنّه خرج، لتوّه، من الحلم، أحسّ بأن في جيبه شيئًا ثقيلاً، فمد يده، وإذا به يكتشف التفاحات الثلاث تفوح منها رائحة لم يسبق أن شمَّ مثلها من قبل. أسرع الكاهن إلى الكنيسة فإذا به يرى أوفروسينوس واقفًا في مكانه المعتاد، فاقترب منه وسأله أين كان في الليل، فقال له في الدير، فأصرّ عليه إلى أن أجابه: "كنت في الحديقة حيث عاينت الخيرات التي يذخرها الربّ لمختاريه. لقد أراد الله أن يكشف لك هذا السر من خلالي، أنا غير المستحق". فنادى الكاهن الإخوّة الرهبان وحدثهم عن حلمه وعن أوفروسينوس والتفاحات الثلاث وشرع يريهم إيّاها. والتهى الجميع يقبّلون التفاحات ويشمونها ويصغون إلى الكاهن. ثم سأله أحدهم اين هو أوفروسينوس الآن؟ فبحثوا عنه فلم يجدوه، كان قد خرج سرًّا ولم يعرف له بعد ذلك أثر.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تذكار أمّنا البارة ثيودورة الإسكندرانيّة وزوجها البار بفنوتيوس - والقدّيسة كسينيا المتبالهة
القدّيسة كسينيا المتبالهة

اسم القدّيسة الكامل كسينيا غريغوريفنا بيتروفا من بطرسبرج في روسيا القيصريّة تزوّجت شابًا كان لامعًا كان ضابطًا في الجيش الأمبراطوريّ ومغنيًّا في القصر، غير أنّه توفيّ بعد وقت قصير وأعتبرت الأمر كالصاعقة لذا قرّرت توّزيع أموالها على الفقراء والمحتاجين وأن تسلك بطريق التباله لأجل المسيح، فظنّها أقرباؤها أنّها فقدت رشدها، فتزيّت بالزي العسكريّ الذي كان يخص زوجها، تركت بيتها وهامت على وجهها دون مأوى، عارية القدمين، تجوب الأحياء الفقيرة تحتمل سخرية الناس وتهكمهم، وترفض قبول الحسنات ولا تأكل إلا قليلاً، وفي الليل تخرج خارج المدينة لتصلي راكعة على ركبتيها حتّى شروق الشمس. لاحظ بعض الأتقياء إنّ تصرفاتها الغريبة تخفي حياة القداسة وإنّ أقوالها البعثرة لا تخلو من الحكمة، بل كانت تنطوي على تنبؤ بأحداث مستقبليّة. ويبدو أنّ بركة الله كانت ترافقها حيثما حلّت. فإذا ما احتضنت طفلاً مريضًا استعاد عافيته وأضحت أقرب ما يكون إلى الملاك الحارس للمدينة.

حملت صليب التباله 45 سنة ثم رقدت بين العامين 1794 و1806 وبعد وفاتها تحوّل قبرها إلى محجّة ومكان للصلاة.

أعلنت الكنيسة الروسيّة قداستها في العام 1978 خارج روسيا وفي العام 1978 أعلنت بطريركيّة موسكو الأمر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سنكسار 11 إيلول للأسبوع السادس عشر من بعد العنصرة / سبت قبل رفع الصليب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» سنكسار 7 إيلول
» سنكسار 19 إيلول 2010 / القديس ثيودوروس
» سنكسار 21 إيلول / تذكار النبي يونان والقديسين أفسافيوس وكدراتس
»  سنكسار 16 إيلول 2010 / القديسة أوفيمية الكلية المديح والشهيدة متيلين والبار دوروثيوس
»  سنكسار 18 إيلول 2010 / أبينا أفمانيوس أسقف غرتيني والقدّيسة أرياتني التي من فيرجيا

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان :: ( 4 ) آباء وقديسون.... ( المشرفة: madona ) :: سير حياة القديسين الأرثوذكسيين-
انتقل الى: