رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
أهلأً بكم ونشكر الرب على بركة قدومكم
قد تكون صدفة أو بدعوة من احد اصدقائك ,
ولكن مجرد وصولك الى هذه الصفحة من موقع رعيتنا المباركة ، إعلم ان الله قد رتب لك ولنا هذا اليوم لنلتقي.

اضغط على خانة( تسجيل ) إن لم تكن مسجل سابقاً واملأ الإستمارة كما يظهر امامك .وسيصلك الى الهوتميل رسالة من المنتدى تدعوك لتفعيل عضويتك . قم بهذا وادخل بعدها للمنتدى بسلام .

أواضغط على خانة ( الدخول ) ان كنت مسجل سابقاً واكتب اسم الدخول وكلمة السر وشاركنا معلوماتك وافكارك .


المدير العام
+ الأب بطرس


منتدى ارثوذكسي انطاكي لنشر الإيمان المسيحي
 
الرئيسية-الأحداثبحـثاليوميةالتسجيلدخول
الصليب آية القيامة، ومحقّق البعث من بين الأموات. الصليب هو المسيح المصلوب عن خطيئة العالم ليغفرها ويحقّق القيامة.(المطران عبد يشوع بارّ بريخا)......... الشّيطان عديم القوّة. محبّة الله وحدها ذات قوّة شاملة. المسيح أعطانا الصّليب سلاحًا فعّالاً في وجه الشّياطين.(القدّيس باييسيوس الآثوسي).......خير لكم أن تذرفوا بعض الدّموع أمام المسيح من أن تقولوا الكثير.(القدّيس بورفيريوس الرّائي)...... لا يُسبَك الاتّضاع إلاّ في بَوتقة الإهانات والشّتائم والضّربات، هذه كلّها أعصاب الاتّضاع، وهذا كلّه قد اختبره الرّب وتألّم فيه، إذ كان يُنظر إليه كسامريّ وبه شيطان. أخذ شكل عبد، لطموه ولكموه وبصقوا في وجهه.(القدّيسة سنكليتيكي).ذكر الله يولّد الفرح والحبّ، والصّلاة النّقيّة تولّد المعرفة والنّدامة. من يَتُقْ إلى الله بكلّ ذهنه وفكره، بواسطة حرارة الصّلاة وقوّتها، تغُصْ نفسه في الحنان.(القدّيس ثيوليبتس).
إنّ التّواضع وحده، دون سواه، قادر أن يقف أمام الله ويتشفّع بنا. (القدّيس إسحق السّريانيّ) . علينا أن نتذكّر دائمًا أنّنا ولو صعدنا إلى أعالي السّموات فلن نستطيع البقاء من دون عمل أو اهتمام ما دمنا نحيا بالجسد في هذا العالم. (القدّيس إسحق السّريانيّ) إنّ اختيار المشيئة الصّالحة يتوقّف على الإنسان، أمّا تحقيقها فأمرٌ يختصّ بالله، لأنّ الإنسان بحاجة إلى عونه، لهذا يجب أن نتْبع الرّغبة المتولّدة فينا بالصّلوات المتواصلة. (القدّيس إسحق السّريانيّ) . لا تُبغض الخاطئ لأنّنا كلّنا خطأة. وإذا ثرتَ عليه بدافع إلهي فابكِ من أجله. (القدّيس إسحق السّريانيّ). ........

شاطر | 
 

 اكاليل في مهب الربح

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
fr.boutros
Director-General
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 2949
تاريخ التسجيل : 18/11/2009

مُساهمةموضوع: اكاليل في مهب الربح   24/9/2018, 5:03 pm


اكاليل في مهب الريح .

الى كل زوج وزوجة تتقاذفهما عواصف وتهددهما مخاطر:
أخطر ما يهدد الحياة الزوجية ، هو أن يمر يوم لاتقول فيه لزوجك أو زوجتك : بصدقٍ : (إني أحبك)

ايها العروسين الحبيبين ، بدأتما عروسان وستبقيا الى الأبد هكذا حتى يرفع الرب اكلليكما في ملكوته ويتوجكما بالمجد والكرامة التي تستحقانها واليها سعيتما في حياتكما العائلية.

مجدكما في صليب العائلة ، وفخركما في المعانات والتضحيات التي تقدمانها على مذبهح الحب والحياة المصلوبية ، التي فيها يصير الرجل رأساً لإمرأته وينقيها بالحب والتضحية لتصير على حسب مشتهاه. وهي تطيعه لأنه مصلوب لتحيا وتتمجد. تحبه كما تحب الكنيسة المسيح فاديها. كذلك الرجل الفادي والزوجة مفتداة بتضحياته .

المشاكل لا بد منها في تلاقي الأفكار والعادات والمفاهيم . وهذه تجعل كل منكما ناضجاً اكثر
وسيعلم كل زوج وزوجه أن الحياة الزوجية ، حقاً انها سر الطريق الى الحياة في المسيح . وقد يعلم أحدهما ذلك متأخراً ولكن افضل ان تعلم متأخراً وتتوب ، من أن تكتشف ذلك مع الندم حين لا ينفع الندم .
الحب والتضحية ليس فيه انكسار أو اذلال . التوبة ليست محاكمة للتآئب ، بل فرح بعودته .
البتولية كالزواج اختيار لطريق واسلوب حياة لبلوغ الأبدية والعيش في الله .
البتولية ليست هروباً من العالم ولا النساك جبناء يهربون من المواجهة ، بل الرهبنة تكريس وتفرُّغ للإرتماء على صدر الحبيب .
كذلك الحياة الزوجية هي اسلوب حياة باركها الله ، وسر من اسرار كنيسته المقدسة ، ولذا سما القديس الذهبي الفم الكبير أن العائلة كنيسة منزلية فيها يقدم الزوجان نفسيهما قربانا على مذبح الآخر ليسعد ويحيا ويفرح الرب وندخل معه الخدر الأبدي ومعه نحيا بعشرة الأبرار والقديسين في الفجر الجديد.

حياة التوبة والمصالحة وملاقات الآخر كل يوم هي الطريق الأسرع الى الله.
لا ينشغل احدكم بالتفكير بهل كان الشريك الآخر هوخياره الأفضل ؟ بل ركز تفكيرك وجهدك كيف تجعل والشريك الآخرحياتكما صحيحة وعلى الطريق الآمن والمفتوح الى مسرة الرب .
كل حين انظر أنت وأنتِ الى اخطائك وفتش عنها . وانظر الى نفسك كطفل يتعثر باخطائه بالا قصد ويفتش عن تبرير مع ابتسامة ودلع لطيف يلين القلب . الطفل لا يعرف الغش ولا يكذب اذا سقط بل بدموع صادقة يتألم ويستجدي العطف من الحبيب.

الماضي دائماً فيه الجميل والقبيح . زكريات نرجو ان تتكرر وغيرها أن لا تعود.
لا تهدرا الوقت على المكروه والقبيح ، فتذكر القباحة يمس الروح بالقبح ويحزنها من جديد.
الحياة مدرسة والنجاح هدفنا جميعاً وما فصول الرسوب سوى محفزات لننهض وننهم بشراهة من جمالات العمر .
لا تهدر وقتك في التأمل بملوثات جسدك ، بل اعتن كيف تختار هندامك وتجمَِل انسانك الروحي .

لا تغرقوا في مشاكلكم الحياتية ، لا تلوكوها طوال اليوم وعند كل وقت فراغ. انتبهوا لما يمكن ان يذلل تلك المشاكل والهموم ويريحكم منها الى الأبد.
الندب و{ العنّ} لا يحل مشكلة بل يفاقمها .
اخلو الى ذاتك كل يوم وانظر الى نفسك وتأمل حالها. هذا ليس من الأنانية بشيئ بل هوانانية متواضعة ايجابية وتفحصاً لحالة الأنا التي خلقني الله عليها كفرد اعده ليلتقي به الآخر . افعل ذلك بعينٍ روحية سليمة وفي ضوء النعمة الإلهية ، انظر وافحص فتجد ما وقعت به من فخاخ ، وكم هناك من جسور يضعها الرب في حياتكَ و (حياتكِ) لتعبرا عليها الى الفرح والسلام لتصيرا صورة مجيدة لا دنس فيها ولا عيب ولا مثل ذلك ابداً . آمين .

الأب + بطرس الزين. 2018-9-21




email me
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nabay.ahlamontada.com
 
اكاليل في مهب الربح
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان :: ( 22 ) فقط للمشرفين والإداريين :: المدخل-
انتقل الى: