رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
أهلأً بكم ونشكر الرب على بركة قدومكم
قد تكون صدفة أو بدعوة من احد اصدقائك ,
ولكن مجرد وصولك الى هذه الصفحة من موقع رعيتنا المباركة ، إعلم ان الله قد رتب لك ولنا هذا اليوم لنلتقي.

اضغط على خانة( تسجيل ) إن لم تكن مسجل سابقاً واملأ الإستمارة كما يظهر امامك .وسيصلك الى الهوتميل رسالة من المنتدى تدعوك لتفعيل عضويتك . قم بهذا وادخل بعدها للمنتدى بسلام .

أواضغط على خانة ( الدخول ) ان كنت مسجل سابقاً واكتب اسم الدخول وكلمة السر وشاركنا معلوماتك وافكارك .


المدير العام
+ الأب بطرس


منتدى ارثوذكسي انطاكي لنشر الإيمان المسيحي
 
الرئيسية-الأحداثبحـثاليوميةالتسجيلدخول
كثيرًا ما نقترب من الله لحاجتنا إلى مساندته. نحن بحاجة إلى أن نحبّ لاكواجب، بل كما هي حاجتنا إلى الطّعام. (القدّيس بورفيريوس الرّائي)***مع المسيح يصبح الإنسان فرحًا ممتلئًا نعمة. بالنّسبة له، الشرّ غير موجود،الموجود فقط هو الله والخير. طالما لديه النّور فلا يوجد الظّلام، ولا يمكن للظّلمة أن تستولي عليه لأنّه يملك النّور. (القدّيس بورفيريوس الرّائي).***أحبّوا الصّلاة والحديث مع الله. الكلّ يكمن في محبّة الله وعشق المسيحالختن. (القدّيس بورفيريوس الرّائي).*** عندما تملك التّواضع، وتصبح أسير الله، أي إناء للنّعمة الإلهيّة ******
إنّ التّواضع وحده، دون سواه، قادر أن يقف أمام الله ويتشفّع بنا. (القدّيس إسحق السّريانيّ) . علينا أن نتذكّر دائمًا أنّنا ولو صعدنا إلى أعالي السّموات فلن نستطيع البقاء من دون عمل أو اهتمام ما دمنا نحيا بالجسد في هذا العالم. (القدّيس إسحق السّريانيّ) إنّ اختيار المشيئة الصّالحة يتوقّف على الإنسان، أمّا تحقيقها فأمرٌ يختصّ بالله، لأنّ الإنسان بحاجة إلى عونه، لهذا يجب أن نتْبع الرّغبة المتولّدة فينا بالصّلوات المتواصلة. (القدّيس إسحق السّريانيّ) . لا تُبغض الخاطئ لأنّنا كلّنا خطأة. وإذا ثرتَ عليه بدافع إلهي فابكِ من أجله. (القدّيس إسحق السّريانيّ). ........

شاطر | 
 

 مابَيّنَ الفصح ووداعِهِ ، مِسيَرة عُمْر .

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
fr.boutros
Director-General
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 2952
تاريخ التسجيل : 18/11/2009

مُساهمةموضوع: مابَيّنَ الفصح ووداعِهِ ، مِسيَرة عُمْر .   8/6/2016, 11:16 pm

المسيح قام
مابَيّنَ الفصح ووداعِهِ ، مِسيَرة عُمْر .
احتفلنا بالفصح المجيد وارتقينا بالتوبة من بعد صوم كبير . وتلاقت المهج والنفوس البكر بعريسها وطال العناق .
المسيح قام  ! يالفرحي المسيح قام !  ... حقا حقاً قام !.  اربعون يوما من بعد الفصح نردد المسيح قام ، حقاً قام.
كيف لنا ان ننسى  ونتخلى عن القيامة بوداع العيد !.
كيف نودِّعُ فرحاً اقتنيناه بتوبة كبيرة وجهاد ، مسيرة الخمسين ألف صلاة ودعاء وترانيم بهية ! .
قد صار الفصح عبور يومي في حياتنا وانتقال من نور الى نور، ومن بهاء الى ضياء . انه المسيح الإله الحيّ الذي لايسعه مكان ، الحاضر في كل مكان والمالئ الكل .
كيف نودعه ونحن فيه  وهو فينا ؟  يقيم في ثنايا النفس والمشاعر والحواس . الى أين يذهب ونحن اعضاء جسمه من لحمه ومن عظامه. الى اين يصعد وهو الحامل الكون بقبضته!.
لماذا وداع العيد ؟ وهل نبقى بلاعيد ؟ . هل (المسيح قام ) هو اعلان فعلٍ ماضٍ حدث في الزمن ومضى ؟ . حاشا
انه حدث إلهي مستمر الى الأبد. فالقائم من بين الأموات هو الحمل المذبوح من قبل انشاء العالم ، والمتألم والمصلوب والمنتصر على الموت من اجل خلاصنا، والصاعد الى السماء . هومقيم فينا بروحه القدوس ولم يتركنا البتّة. ففي كل يوم  تتجلى الولادة  والموت والقيامة والصعود . نحن في حضرة الرب على الدوام . اطلبوه تجدوه، اقرعوا يفتح لكم . اهمسوا فيسمع  وشوشات القلوب النقية . نحن في العيد حتى آخر العمر . وكأنما الزمن توقف عند كل حدث الهي . ونحن لانحصي الأيام من بعدها لكننا نعيش الحدث ونحياه على مساحة العمر الذي نحياه.
القيامة صعود من موت ، والصعود عبور الى الحياة الجديدة ، ونحن اليها .

 المسيح قام أمساً واليوم وغداً وفي كل أوان والى دهر الداهرين، وكل الباقي طقوص ليتورجية .
الأب + بطرس الزين 2016





email me
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nabay.ahlamontada.com
 
مابَيّنَ الفصح ووداعِهِ ، مِسيَرة عُمْر .
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان :: ( 22 ) فقط للمشرفين والإداريين :: المدخل-
انتقل الى: