رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
أهلأً بكم ونشكر الرب على بركة قدومكم
قد تكون صدفة أو بدعوة من احد اصدقائك ,
ولكن مجرد وصولك الى هذه الصفحة من موقع رعيتنا المباركة ، إعلم ان الله قد رتب لك ولنا هذا اليوم لنلتقي.

اضغط على خانة( تسجيل ) إن لم تكن مسجل سابقاً واملأ الإستمارة كما يظهر امامك .وسيصلك الى الهوتميل رسالة من المنتدى تدعوك لتفعيل عضويتك . قم بهذا وادخل بعدها للمنتدى بسلام .

أواضغط على خانة ( الدخول ) ان كنت مسجل سابقاً واكتب اسم الدخول وكلمة السر وشاركنا معلوماتك وافكارك .


المدير العام
+ الأب بطرس


منتدى ارثوذكسي انطاكي لنشر الإيمان المسيحي
 
الرئيسية-الأحداثبحـثاليوميةالتسجيلدخول
كثيرًا ما نقترب من الله لحاجتنا إلى مساندته. نحن بحاجة إلى أن نحبّ لاكواجب، بل كما هي حاجتنا إلى الطّعام. (القدّيس بورفيريوس الرّائي)***مع المسيح يصبح الإنسان فرحًا ممتلئًا نعمة. بالنّسبة له، الشرّ غير موجود،الموجود فقط هو الله والخير. طالما لديه النّور فلا يوجد الظّلام، ولا يمكن للظّلمة أن تستولي عليه لأنّه يملك النّور. (القدّيس بورفيريوس الرّائي).***أحبّوا الصّلاة والحديث مع الله. الكلّ يكمن في محبّة الله وعشق المسيحالختن. (القدّيس بورفيريوس الرّائي).*** عندما تملك التّواضع، وتصبح أسير الله، أي إناء للنّعمة الإلهيّة ******
إنّ التّواضع وحده، دون سواه، قادر أن يقف أمام الله ويتشفّع بنا. (القدّيس إسحق السّريانيّ) . علينا أن نتذكّر دائمًا أنّنا ولو صعدنا إلى أعالي السّموات فلن نستطيع البقاء من دون عمل أو اهتمام ما دمنا نحيا بالجسد في هذا العالم. (القدّيس إسحق السّريانيّ) إنّ اختيار المشيئة الصّالحة يتوقّف على الإنسان، أمّا تحقيقها فأمرٌ يختصّ بالله، لأنّ الإنسان بحاجة إلى عونه، لهذا يجب أن نتْبع الرّغبة المتولّدة فينا بالصّلوات المتواصلة. (القدّيس إسحق السّريانيّ) . لا تُبغض الخاطئ لأنّنا كلّنا خطأة. وإذا ثرتَ عليه بدافع إلهي فابكِ من أجله. (القدّيس إسحق السّريانيّ). ........

شاطر | 
 

 سيرة قداسة البطريرك مكسيموس البلغاري

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فيكتور دره
عضو نشيط
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 26
تاريخ التسجيل : 29/10/2011
العمر : 29

مُساهمةموضوع: سيرة قداسة البطريرك مكسيموس البلغاري   12/11/2012, 6:26 pm



وُلِد قداسة البطريرك مكسيموس البلغاري ( المعروف
في العالم بمارين نايدينوف مينكوف ) في التاسع والعشرين من تشرين الأول ( أكتوبر )
سنة 1914م في قرية أوريشاك التابعة لمنطقة ترويان في عائلة السيد نايدين مينكوف
راشيف وزوجته بينا بورجوكوفا الفاضلة . ما كاد مارين الشاب ينهي دراسته في المرحلة
الابتدائية ، حتى أرسل الوالدان ابنهما الأصغر وعمره يناهز الاثني عشر عاماً ليكون
راهباً مبتدئاً في دير ترويان القريب من
قريتهما .


أكمل
مارين دراسته من سنة 1929-1935م في سيمنار
صوفيا للاهوت ، والّذي قد تخرَّج منه بامتياز . عمل مارين في السنوات الثلاث
التالية كمرتل في كنيسة " رقاد السيدة والدة الإله " في مدينة روسي . كما درس اللاهوت في جامعة
" القدِّيس اكليمنضوس الأوخريدي " في صوفيا ، حيث عَمِل خلال العطل في
الترتيل وإدارة المكتبة والتبشير في دير ترويان المقدَّس .


تقبَّل مارين في الثالث عشر من كانون الثاني (
ديسمبر ) سنة 1941م أثناء السنة الأخيرة من دراسته السيامة الرهبانية باسم مكسيموس
في كنيسة المعهد اللاهوتي الصغيرة على يد ميتروبوليت ( مطران ) مدينة لوفيتش
فيلاريت وتحت إرشاد الشيخ الأرشمندريت نثنائيل رئيس دير القدِّيس يوحنَّا الريلي
العجائبي ( الموجود على جبل ريلا في بلغاريا بالقرب من مدينة صوفيا ) آنذاك . وبعد
مضي أسبوع تمت سيامته في رتبة رئيس شمامسة في كنيسة سيمنار صوفيا للاهوت "
القدِّيس يوحنَّا الريلي ( ريلسكي )" من قبل ميتروبوليت ( مطران ) مدينة
فراتسا باييسيوس .


وبعدة مدَّة وجيزة من خدمته كاكسرخوس في دار
المطرانية والتبشيرية في أبرشية لوفيتش ، عُيِّن مكسيموس ، ليكون مدرِّساً تربوياً
في سيمنار صوفيا للاهوت . ظلَّ رئيس الشمامسة مكسيموس في تأدية واجبه هذا ما يقارب
الخمس سنوات من سنة 1942م حتى صيف سنة 1947م


وأثناء ذلك تمَّت سيامة قدس الأب مكسيموس في رتبة
الكاهن المتوحد في دير منطقة شيريبيش " رقاد والدة الإله " من قبل
ميتروبوليت ( مطران ) فراتسا باييسيوس .


وقد تمَّ ترفيعه في الثاني عشر من تموز ( يوليو )
سنة 1947م بقرار من المجمع ( السينوذُس ) المقدَّس البلغاري حاصلاً على استحقاق أن
يكون أرشمندريتاً من قبل متروبوليت ( مطران ) منطقتي دوروستول وشيرفن ميخائيل .


كان الأرشمندريت مكسيموس منذ الأول من أيلول (
سبتمبر ) سنة 1947 ولغاية الأول من أيار ( مايو ) سنة 1950م مساعداً في مطرانية
دوروستول وشيرفن ، وأصبح فيما بعد ( حتى سنة 1955م ) رئيساً للكنيسة البلغارية في
موسكو وممثلاً لديها في بطريركية موسكو .


كما أنه إثر عودته إلى بلغاريا منذ الخامس عشر من
تموز ( يوليو ) سنة 1955م وحتى سنة 1960م يحتلُّ منصب السكرتير العام أعمال للمجمع
المقدَّس ( السينوذُس ) البلغاري ، كما أنه عمل في الوقت عينه كرئيس تحرير لدار
صوفيا المجمعي للنشر الخاص بالكنيسة الأرثوذكسية البلغارية ( وذلك ما بين عامي
1957-1960م ) .


تمَّت شرطونيته أسقفاً بلقب " برانيتسكي
" في الثلاثين من كانون الأول (
ديسمبر ) سنة 1956م في كاتدرائية "
القدِّيس ألكسندر نيفسكي " البطريركية .


كما تمَّ اختياره في الثلاثين من تشرين الأول (
أكتوبر ) سنة 1960م ورسامته في العشرين من تشرين الثاني ( نوفمبر ) من السنة عينها
ليكون ميتروبوليتاً ( مطراناً ) على مدينة لوفيتش وتوابعها .


بعد موت البطريرك البلغاري كيريلُس ، تولى المطران
مكسيموس نيابة المجمع المقدَّس البلغاري منذ الثالث عشر من آذار ( مارس ) وحتى
الرابع من تموز ( يوليو ) سنة 1971م.


وقد أعلن المجمع الكنسي الشعبي الّذي عقد لاختيار
بطريرك جديد المطران مكسيموس بأنَّ مطران صوفيا وبطريرك بلغاريا الجديد وذلك في
الرابع من تموز ( يوليو ) سنة 1971م . وقد حضر حفل تتويجه بطريركاً ممثلون عن جميع
الكنائس الأرثوذكسية المحلية .


انتقل إلى رحمته تعالى بعد مرضٍ انتابه لفترة
وجيزة في السادس من تشرين الثاني ( نوفمبر ) سنة 2012م. صلواته تكون معنا أجمعين !


الكاتب : pravoslavieto.com


المصدر : موقع الأرثوذكسية البلغاري


فيكتور دره 11/ 11/ 2012



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سيرة قداسة البطريرك مكسيموس البلغاري
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان :: ( 4 ) آباء وقديسون.... ( المشرفة: madona ) :: سير حياة القديسين الأرثوذكسيين-
انتقل الى: