رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
أهلأً بكم ونشكر الرب على بركة قدومكم
قد تكون صدفة أو بدعوة من احد اصدقائك ,
ولكن مجرد وصولك الى هذه الصفحة من موقع رعيتنا المباركة ، إعلم ان الله قد رتب لك ولنا هذا اليوم لنلتقي.

اضغط على خانة( تسجيل ) إن لم تكن مسجل سابقاً واملأ الإستمارة كما يظهر امامك .وسيصلك الى الهوتميل رسالة من المنتدى تدعوك لتفعيل عضويتك . قم بهذا وادخل بعدها للمنتدى بسلام .

أواضغط على خانة ( الدخول ) ان كنت مسجل سابقاً واكتب اسم الدخول وكلمة السر وشاركنا معلوماتك وافكارك .


المدير العام
+ الأب بطرس


منتدى ارثوذكسي انطاكي لنشر الإيمان المسيحي
 
الرئيسية-الأحداثبحـثاليوميةالتسجيلدخول
كثيرًا ما نقترب من الله لحاجتنا إلى مساندته. نحن بحاجة إلى أن نحبّ لاكواجب، بل كما هي حاجتنا إلى الطّعام. (القدّيس بورفيريوس الرّائي)***مع المسيح يصبح الإنسان فرحًا ممتلئًا نعمة. بالنّسبة له، الشرّ غير موجود،الموجود فقط هو الله والخير. طالما لديه النّور فلا يوجد الظّلام، ولا يمكن للظّلمة أن تستولي عليه لأنّه يملك النّور. (القدّيس بورفيريوس الرّائي).***أحبّوا الصّلاة والحديث مع الله. الكلّ يكمن في محبّة الله وعشق المسيحالختن. (القدّيس بورفيريوس الرّائي).*** عندما تملك التّواضع، وتصبح أسير الله، أي إناء للنّعمة الإلهيّة ******
إنّ التّواضع وحده، دون سواه، قادر أن يقف أمام الله ويتشفّع بنا. (القدّيس إسحق السّريانيّ) . علينا أن نتذكّر دائمًا أنّنا ولو صعدنا إلى أعالي السّموات فلن نستطيع البقاء من دون عمل أو اهتمام ما دمنا نحيا بالجسد في هذا العالم. (القدّيس إسحق السّريانيّ) إنّ اختيار المشيئة الصّالحة يتوقّف على الإنسان، أمّا تحقيقها فأمرٌ يختصّ بالله، لأنّ الإنسان بحاجة إلى عونه، لهذا يجب أن نتْبع الرّغبة المتولّدة فينا بالصّلوات المتواصلة. (القدّيس إسحق السّريانيّ) . لا تُبغض الخاطئ لأنّنا كلّنا خطأة. وإذا ثرتَ عليه بدافع إلهي فابكِ من أجله. (القدّيس إسحق السّريانيّ). ........

شاطر | 
 

 أعجوبة في مزار النبي الياس في معرة صيدنايا عام 1958

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اليان خباز
مرتبة شرف
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 25/02/2011
العمر : 70

مُساهمةموضوع: أعجوبة في مزار النبي الياس في معرة صيدنايا عام 1958   18/7/2012, 9:09 am



دمشق في 17 ـ 7 ـ 2012
أعجوبـــة في مزار النبي الياس في معرة صيدنايا عام 1958
طلبت مني حماتي كتابة شهادتها وشهادة سلفتها في حضورهما لمعجزة في كنيسة ودير النبي الياس في معرة صيدنايا عام 1958 ، بناءً على طلب أحد الآباء المغتربين بتوثيق هذه الأعجوبة ، وإنني أنتهز مناسبة عيد مار الياس لأقدم التهنئة والمعايدة لكل من يتخذه شفيعاً راجياً بأن تكون بركته وشفاعته مع أمـــي ســـوريا .
اليان جرجي خباز
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بسم الآب والإبن والروح القدس
بناءً على طلب قدس الأب علم علم الموجود في المهجر ، وهو من أهالي معرة صيدنايا ، جرى تدوين هذه الأعجوبة التي حدثت في نهاية عام 1958 ، في مزار مار الياس الواقع في معرة صيدنايا .
أنا الموقعة أدناه نعامة بولص الخوري من مواليد صيدنايا عام 1939 والقاطنة حالياً في دمشق بالقرب من ثانوية العباسيين للإناث ، أرملة المرحوم شفيق جرجي الخوري أشهد مع سلفتي فايزة توفيق الخوري بما يلي :
بعد زواجي في مطلع عام 1958 وبسبب ظروف العمل ، سافر زوجي شفيق بن جرجي الخوري من أهالي صيدنايا إلى السعودية للعمل ، وانقطعت أخباره لمدة تناهز الثلاثة أشهر ، مما أدى لقلق وخوف أهله عليه بسبب عدم توفر معلومات عنه وخاصة بأن الطرق كانت ترابية وغير معبدة ، وكما كان الكثيرون يتوهون في الصحراء ، بالإضافة إلى الصعوبات والمشاكل التي كانت تعترض السائقين المسيحيين المكشوفين من أسمائهم .
فما كان من والده جرجي بن موسى الخوري وزوجته ديبة المعري إلا أن قدما نذراً لكنيسة مار الياس من أجل سلامة عودة ابنهما .
وبعد عودة شفيق إلى أرض الوطن ، أرادا الوفاء بنذرهما ، فقام جرجي بشراء ثـــريـــا تضاء بالشموع لإهدائها للمزار ، وبالطبع لم تكن الكهرباء قد وصلت للمزار بعد .
أخذ جرجي بسيارته زوجته ديبة وكذلك ابنه شفيق وزوجته نعامة وتركهم في المزار ، ليعود لاصطحاب وكيل وقف المزار فائز العنيني ( أبو سجعان ) ، وزوجة شقيقه جميل السيدة فايزة توفيق الخوري وأولادها ، وبمساعدة وكيل الوقف نصب شفيق سلماً وعلقا ثـــريا الشـــموع .
ونظراً إلى أن جرجي وابنه شفيق والوكيل فايز لا يدخنون ، فإنهم بدؤوا بالبحث عن علبة كبريت لإشعال الشموع ، ولم يجدوا شيئاً واحتاروا في طريقة إشعال الشموع .
وعندها وفجأة حدثت زوبعة عاصفة قوية ترافقت مع هطول كثيف وغزير للمطر ، كما أغلقت أبواب الكنيسة بضجة كبيرة ، وكذلك النوافذ التي فتحوها للتهوية ، ونظراً لوجود شمعدانان أمام الباب الملوكي وفيهما آثار من بقايا شمع ، التهبت بقايا شمع أحد الشمعدانان بـمـفـردهـــا وظهرت النار فيها ، مما دعى وكيل الوقف فايز العنيني إلى الصراخ قائلاً :
" السلام على اسمك يا مار الياس ... عـمـلـتـهـا ... هـــي عـــوايـــدك ... لا يـــوجـــد شـــيء صعب عليك " .
وأمام رهبة الموقف انعقدت الألسن وتجمدت الأجسام وضاعت الأفكار لمن شاهد انلاع النار وتوهجها من لا شيء ، وسارع الوكيل للبحث عن ورقة أشعلها لينقل منها النار إلى شموع الثريا ، التي أشعلت وأنيرت جميعها مع فرح وحبور كافة الموجودين .
ومن الجدير بالذكر أنه وبعد الإنتهاء من إضاءة الشموع توقفت العاصفة والمطر وكأن شسئاً لم يحدث .
الشاهدة : نعامة بولص الخوري .
الشاهدة :
فايزة توفيق الخوري .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nahla nicolas
مجموعة الإشراف
مجموعة  الإشراف


انثى
عدد المساهمات : 474
تاريخ التسجيل : 13/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: أعجوبة في مزار النبي الياس في معرة صيدنايا عام 1958   19/7/2012, 6:24 am

بشفاعة النبي الياس تكون معك ومع كل من يحمل اسمه شفيع له ومع جميعنا


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
madona
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد المساهمات : 910
تاريخ التسجيل : 04/03/2011
العمر : 44
العمل/الترفيه : مدرّسة

مُساهمةموضوع: رد: أعجوبة في مزار النبي الياس في معرة صيدنايا عام 1958   24/7/2012, 11:33 am

بشفاعته وصلاته معنا فليحفظنا الرب من كل شر


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نورما
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد المساهمات : 1361
تاريخ التسجيل : 13/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: أعجوبة في مزار النبي الياس في معرة صيدنايا عام 1958   24/7/2012, 12:58 pm

اقتباس :
السلام على اسمك يا مار الياس ...

شفاعة النبي الياس تكون معك أخي اليان ومع جميعنا آمين



كن سعيداً ... لأن الرب لا يرضيه أن يراك حزينا
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]     [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]     [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
فرحت جداً لما قالوا لي إلى بيت الرب نحن ذاهبون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أعجوبة في مزار النبي الياس في معرة صيدنايا عام 1958
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان :: ( 4 ) آباء وقديسون.... ( المشرفة: madona ) :: سير حياة القديسين الأرثوذكسيين-
انتقل الى: