رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
أهلأً بكم ونشكر الرب على بركة قدومكم
قد تكون صدفة أو بدعوة من احد اصدقائك ,
ولكن مجرد وصولك الى هذه الصفحة من موقع رعيتنا المباركة ، إعلم ان الله قد رتب لك ولنا هذا اليوم لنلتقي.

اضغط على خانة( تسجيل ) إن لم تكن مسجل سابقاً واملأ الإستمارة كما يظهر امامك .وسيصلك الى الهوتميل رسالة من المنتدى تدعوك لتفعيل عضويتك . قم بهذا وادخل بعدها للمنتدى بسلام .

أواضغط على خانة ( الدخول ) ان كنت مسجل سابقاً واكتب اسم الدخول وكلمة السر وشاركنا معلوماتك وافكارك .


المدير العام
+ الأب بطرس


منتدى ارثوذكسي انطاكي لنشر الإيمان المسيحي
 
الرئيسية-الأحداثبحـثاليوميةالتسجيلدخول
كثيرًا ما نقترب من الله لحاجتنا إلى مساندته. نحن بحاجة إلى أن نحبّ لاكواجب، بل كما هي حاجتنا إلى الطّعام. (القدّيس بورفيريوس الرّائي)***مع المسيح يصبح الإنسان فرحًا ممتلئًا نعمة. بالنّسبة له، الشرّ غير موجود،الموجود فقط هو الله والخير. طالما لديه النّور فلا يوجد الظّلام، ولا يمكن للظّلمة أن تستولي عليه لأنّه يملك النّور. (القدّيس بورفيريوس الرّائي).***أحبّوا الصّلاة والحديث مع الله. الكلّ يكمن في محبّة الله وعشق المسيحالختن. (القدّيس بورفيريوس الرّائي).*** عندما تملك التّواضع، وتصبح أسير الله، أي إناء للنّعمة الإلهيّة ******
إنّ التّواضع وحده، دون سواه، قادر أن يقف أمام الله ويتشفّع بنا. (القدّيس إسحق السّريانيّ) . علينا أن نتذكّر دائمًا أنّنا ولو صعدنا إلى أعالي السّموات فلن نستطيع البقاء من دون عمل أو اهتمام ما دمنا نحيا بالجسد في هذا العالم. (القدّيس إسحق السّريانيّ) إنّ اختيار المشيئة الصّالحة يتوقّف على الإنسان، أمّا تحقيقها فأمرٌ يختصّ بالله، لأنّ الإنسان بحاجة إلى عونه، لهذا يجب أن نتْبع الرّغبة المتولّدة فينا بالصّلوات المتواصلة. (القدّيس إسحق السّريانيّ) . لا تُبغض الخاطئ لأنّنا كلّنا خطأة. وإذا ثرتَ عليه بدافع إلهي فابكِ من أجله. (القدّيس إسحق السّريانيّ). ........

شاطر | 
 

 كلمات تعزية في الشدائد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
georgette
ادارية
ادارية
avatar

انثى
عدد المساهمات : 3446
تاريخ التسجيل : 06/02/2010

مُساهمةموضوع: كلمات تعزية في الشدائد   24/1/2012, 4:24 am



قال داود النبي للرب: " اذكر لي كلامك الذي جعلتني عليه اتكل، هذا الذي عزاني في مذلتي"، وأنت أيضاً في فترات مذلتك، اذكر الآيات الآتية فتتعزى:

ها أنا معكم كل الأيام والى انقضاء الدهر (مت 28: 20)
كُلُّ آلَةٍ صُوِّرَتْ ضِدَّكِ لاَ تَنْجَحُ. (سفر إشعياء 54: 17)
قفوا وانظروا خلاص الرب. الرب يقاتل عنكم وأنتم تصمتون (خر14: 14).
لولا أن الرب كان معنا.. حين قام الناس علينا لابتلعونا ونحن أحياء.. مبارك الرب الذي لم يسلمنا فريسة لأسنانهم. نجت أنفسنا مثل العصفور من فخ الصيادين. الفخ انكسر ونحن نجون. عوننا من عند الرب الذي صنع السماء والأرض (مز 124).
الرب لا يترك عصا الخطاة تستقر على نصيب الصديقين.
وها أنا معك، وأحفظك حيثما تذهب، وأردك إلى هذه الأرض (تك28: 15).
يحاربونك ولا يقدرون عليك، لأني أنا معك يقول الرب لأنقذك (ار1: 19).
لا تخف، بل تكلم ولا تسكت. لأني أنا معك، ولا يقع بك أحد ليؤذيك (اع18: 9، 10).
في العالم سيكون لكم ضيق، ولكن ثقوا أنا قد غلبت العالم.
مرارا كثيرة حاربوني منذ صباي.. وأنهم لم يقدروا على.. على ظهري جلدي الخطاة وأطالوا إثمهم. الرب صديق هو يقطع أسنان الخطاة (مز 22).
دفعت لأسقط والرب عضدني (مز 117).
إن سرت في وادي ظل الموت لا أخاف شراً، لأنك أنت معي (مز 22).
يسقط عن يسارك ألوف، وعن يمينك ربوات، أما أنت فلا يقتربون إليك . بل بعينيك تعاين ومجازاة الخطاة تبصر (مز 90).
الرب يحفظك من كل سوء. الرب يحفظ نفسك. الرب يحفظ دخولك وخروجك (مز 121).
الرب نورى وخلاصي ممن أخاف؟! الرب عاضد حياتي ممن ارتعب؟! إن يحاربني جيش فلن يخاف قلبي. وان قام على قتال ففي هذا أنا مطمئن (مز 26).
تقلد سيفك على فخذك أيها الجبار. استله وانجح واملك.
أبواب الجحيم لن تقوى عليها..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://georgetteserhan.blogspot.ca/
نورما
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد المساهمات : 1361
تاريخ التسجيل : 13/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: كلمات تعزية في الشدائد   27/1/2012, 12:04 pm

لاتكره الشدائد فباحتمالها تنال الكرامه وبها تقترب الى الله .لأن النياح الألهى كائن داخلها ومحب الأصلاح هو الذي يحتمل البلايا بفرح
توكل على الله وسلم نفسك له وادخل من الباب الضيق وسر في الطريق الكربه
فذاك الذي كان مع يوسف ونجاه من الزانيه وجعله شاهدآ للعفه . والذي كان مع دانيال فى الجب ونجاه
من الأسود والذي كان مع الفتيه ونجاهم من اتون النار . والذى كان مع ارميا واصعده من الجب .
والذىكان مع بطرس واخرجه من السجن . والذي كان مع بولس وخلصه من مجامع اليهود ....
فأن الذي كان في كل زمان وفي كل مكان مع عبيده في شدائدهم ونجاهم واظهر فيهم قوته
هو يكون معك ويحفظك...........

القديس اسحق السرياني
...........
إن غرض اللـه من التأديب معروف ولا نناقش عليه . ولكن مع هذا فإن طريقة قبولنا نحن للتأديب هي التي تحدِّد تأثير التأديب !! فاحتمالنا التأديب ( برضى ) هذا بحد ذاته يحوِّل الألم إلى درس منفعة .

قبول التأديب من يد اللـه يضعنا في الحال موضع البنين ، والعكس هو الخطر أي أن رفض التأديب هو بمثابة رفض التعامل مع اللـه كأبناء أو بالتالي رفض البنوَّة للـه ، حيث لا يكون من مفر إلا أن يحوِّل اللـه التأديب إلى عقوبة . لأن رفض البنوَّة معناه رفض السيد المسيح : " كل الذين قبلوه أعطاهم سلطاناً أن يصيروا أولاد اللـه " ( يو 1 : 12 ) ، وبالتالي مَنْ يرفض السيد المسيح يمتنع أن يكون ابناً للـه .
"إذاً يتحتَّم علينا أن نفرح بالتأديب لأنه علامة بنوة قانونية " .
القديس يوحنا ذهبي الفم
.....

ألا يحتاج الطبيب الذي يعالج المريض أن يفتح الجلد بالمشرط أو يستخدم الكي ليستأصل الألم ؟ إنك لا تعارض الطبيب الذي يفعل هذا . بل تكافئه بمنحه هدية . اللـه الطبيب السمائي بمشاعره الأبوية لديه الرغبة الأكيدة لمساعدة الذين خلصهم من الموت . لهذا السبب يرسل لنا ضيقات وقتية حتى يحررنا من الموت الأبدي .
...........

شكرا جورجيت لأجل هذه الكلمات المعزية ... والتي جعلتني ايضا اقرأ ماكتبت ....

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] و [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كلمات تعزية في الشدائد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان :: ( 16 ) حياة العائلة ومشاكل الشبيبة ..( المشرفة : نورما ) :: كلمات تعزية وارشاد روحي-
انتقل الى: