رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
أهلأً بكم ونشكر الرب على بركة قدومكم
قد تكون صدفة أو بدعوة من احد اصدقائك ,
ولكن مجرد وصولك الى هذه الصفحة من موقع رعيتنا المباركة ، إعلم ان الله قد رتب لك ولنا هذا اليوم لنلتقي.

اضغط على خانة( تسجيل ) إن لم تكن مسجل سابقاً واملأ الإستمارة كما يظهر امامك .وسيصلك الى الهوتميل رسالة من المنتدى تدعوك لتفعيل عضويتك . قم بهذا وادخل بعدها للمنتدى بسلام .

أواضغط على خانة ( الدخول ) ان كنت مسجل سابقاً واكتب اسم الدخول وكلمة السر وشاركنا معلوماتك وافكارك .


المدير العام
+ الأب بطرس


منتدى ارثوذكسي انطاكي لنشر الإيمان المسيحي
 
الرئيسية-الأحداثبحـثاليوميةالتسجيلدخول
كثيرًا ما نقترب من الله لحاجتنا إلى مساندته. نحن بحاجة إلى أن نحبّ لاكواجب، بل كما هي حاجتنا إلى الطّعام. (القدّيس بورفيريوس الرّائي)***مع المسيح يصبح الإنسان فرحًا ممتلئًا نعمة. بالنّسبة له، الشرّ غير موجود،الموجود فقط هو الله والخير. طالما لديه النّور فلا يوجد الظّلام، ولا يمكن للظّلمة أن تستولي عليه لأنّه يملك النّور. (القدّيس بورفيريوس الرّائي).***أحبّوا الصّلاة والحديث مع الله. الكلّ يكمن في محبّة الله وعشق المسيحالختن. (القدّيس بورفيريوس الرّائي).*** عندما تملك التّواضع، وتصبح أسير الله، أي إناء للنّعمة الإلهيّة ******
إنّ التّواضع وحده، دون سواه، قادر أن يقف أمام الله ويتشفّع بنا. (القدّيس إسحق السّريانيّ) . علينا أن نتذكّر دائمًا أنّنا ولو صعدنا إلى أعالي السّموات فلن نستطيع البقاء من دون عمل أو اهتمام ما دمنا نحيا بالجسد في هذا العالم. (القدّيس إسحق السّريانيّ) إنّ اختيار المشيئة الصّالحة يتوقّف على الإنسان، أمّا تحقيقها فأمرٌ يختصّ بالله، لأنّ الإنسان بحاجة إلى عونه، لهذا يجب أن نتْبع الرّغبة المتولّدة فينا بالصّلوات المتواصلة. (القدّيس إسحق السّريانيّ) . لا تُبغض الخاطئ لأنّنا كلّنا خطأة. وإذا ثرتَ عليه بدافع إلهي فابكِ من أجله. (القدّيس إسحق السّريانيّ). ........

شاطر | 
 

 القديس بولس الرسول

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المهندس جورج فارس رباحية
عضو نشيط


ذكر
عدد المساهمات : 81
تاريخ التسجيل : 17/07/2010

مُساهمةموضوع: القديس بولس الرسول   6/4/2011, 5:59 pm

القدّيس بولس الرسول


Paol


المهندس جورج فارس رباحية

هو إناء المسيح المختار ومجد الكنيسة ورسول الأمم ومُعلِّم العالم بأسره يُلقَّب بالمصطفى

يهودي الجنس وُلِدَ في أوائل القرن الأول الميلادي حوالي سنة 8 م في مدينة طرسوس (منطقة كيليكية ـ شمال غرب أنطاكيا ) من أبوين عبرانيين من سبط بنيامين كانا يتمتّعان بحقوق المواطنة الرومانية واللذين كانا ينحدران من الجليل .. وكان خبيراً باللغة اليونانية ومُدقّقاً في علم الناموس وشديد الاضطهاد لكنيسة المسيح واسمه ساولس أو شاول الذي معناه ( مُكَرِّسْ لله ) . وكان شديد الكره والسخط على المسيحيين حتى أخذ يطاردهم أينما ذُكِروا .

وفي نحو سنة 36 ومع إزدياد اضطهاده للكنيسة اتّجه من أورشليم إلى دمشق مصحوباً برسائل توصية من رئيس الكهنة لكي يأتي بمن يجد هناك من المؤمنين بالمسيح إلى أورشليم،وفيما هو ماضٍ إليها ، أضاء حوله نورٌ من السماء بغتةً عند الظُهر على تلّة تُدعى كوكب (1) في الجنوب الغربي من دمشق , فسقط على الأرض وسمع صوتاً قائلاً له : (شاول شاول لماذا تضطهدني ) وإذ سأل قائلاً :( مَن أنت ياسيد ) فسمع الصوت يقــول : ( أنا يسوع الذي أنت تضطهده صعبُ عليك أن ترفس مناخس ، فانهض وقم على قدميك وادخل المدينة ، فيُقال لك ما يجب أن تفعل ) فهذا الصوت السماوي والنور البهي جعلاه يندهش مرتعداً وأعمياه إلى حين , فدخل إلى دمشق مُقاداُ وبإعلان من الله تعمَّد من حنانيا (2) الذي كان بدمشق . ودخل بالحال إلى مجامع اليهود وصار يُكَرِّز بالمسيح ويقول : ( إن هذا هو ابن الله ) وبُهِتَ اليهود من هذا التغيير في معتقده . راجع ( أعمال الرسل 9: 1 ـ 30)

كان كطير سماوي يطوف ويجول آسيا وأوروبا غير مستقرّ ولا متوقّف ليكرِّز بالإنجيل

وتحمّل السجن والجَلْد والرجم والأخطار التي كابدها براً وبحراً في المدن والبراري التي جال فيها .

كتب رسائله الأربع عشرة التي فُسِّرَت من يوحنا ذهبي الفم في 250 مقالة فتبيّن عن سمو معانيه والحكمة الممنوحة له من الله التي بها وفَّق بين العهدين القديم والجديد وثبَّت عقائد الإيمان وبسّط تعليم الإنجيل . وبعد أن تمّم عمل خدمته توفي مستشهداً في مدينة رومية على عهد نيرون الملك الذي أمر بقطع رأسه بنفْس السنة التي استشهد فيها بطرس الرسول مصلوباً وكان ذلك سنة (66 أو 68 ) .

أما تبديل اسمه من شاول الى بولس وبحسب العادة المتبعة في ذلك العصر أن يأخذ اليهود اسماً ثانياً ( يونانياً أو رومانياً ) فكان هذا الإسم معروفاً ويكثر استعماله عند اليونانيين والرومانيين . وباعتباره رومانياً بالإْكتتاب ومولوداً في طرسوس فقد غلبَ عليه هذا الإسم حين ابتدأ يبشِّر بالإْنجيل ، لاسيّما حين دعا ( سرجيوس بولس) الوالي الوثني الذي كان في بافس في جزيرة قبرص كلاً من برنابا وشاول ليَسْمعَ منهما كلمة الله والدعوة إلى الإيمان بالمسيح ( أعمال 13: 6ـ12) .

أسّس بولس مع برنابا (3) الكرسي الأنطاكي سنة 42 م في أنطاكية وأصبح بطرس أول أساقفة أنطاكية من عام 45 ـ 53 م بعدها ذهب إلى روما بالإتفاق مع بولس لتأسيس كنيستها

كما أسّس الكثير من الكنائس في اليونان وآسيا الوسطى : في كورينثوس ( غرب أثينا ) وفي فيليبي ( غرب مكدونيا ) وفي كولوسي ( شرق إزمير ) وغيرها .

يُمكن أن نُرَتِّب الأحداث الرئيسية في حياة القديس بولس بجدول تاريخ كالتالي :



الحـــدث الرئيســــــــي السنــــــــــــة

ـ الاهتداء إلى المسيحية 34

ـ أول ذهاب إلى أورشليم 37

ـ الرحلة التبشيرية الأولى ( قبرص، الشواطىء 46 ولبدايات 48

الجنوبية لآسيا الصغرى )

ـ المجمع الرسولي ( أورشليم ) 48/49

ـ الرحلة التبشيرية الثانية ( بلاد اليونان :فيليبي 49/50 ولغاية 51/52

تسالونيكي ، فيريا ، أثينا ، كورونثوس )

ـ الرحلة التبشيرية الثالثة ( أفسس ، الكنائس 53/54 ولغاية 56/57

التي أسّسها في آسيا الوسطى واليونان)

ـ القبض عليه في أورشليم 57/58

ـ سجنه لسنتين في قيصرية فلسطين 58 ولغاية 60

ـ السفر إلى روما وسجنه للمرة الأولى 61 ولغاية 63

ـ الرحلة التبشيرية الرابعة ( اليونــان 64ولغاية 66 ؟

وربمــا اسبانيا )

ـ السجن للمرة الثانية في روما ، والاستشهاد 67 ؟



تعيّد له الكنيسة في 29 حزيران من كل عام مع القديس بطرس



ونبين أدناه أسماء الرسائل التي كتبها في العهد الجديد ،مع المكان والتاريخ التقريبي

الذي كُتبت فيه :

السنة التـي المدينة التـي

الرســـــــــالة كُتبت فيهـا كُتبت فيـهـا

ــــــــــــ ــــــ ـــــــ

1ـ إلى أهل رومية 57 قرنثيــة

2ـ الأولى إلى أهل كورنثوس 55 أفسس

3ـ الثانية إلى أهل كورنثوس 56 مكدونيـة

4ـ إلى أهل غلاطية 54ـ55 أفسس

5ـ إلى أهل أفسس 61ـ63 روميـة

6ـ إلى أهل فيليبـي 61ـ63 روميـة

7ـ إلى أهل كولوسي 61ـ63 =

8ـ الأولى إلى أهل تسالونيكي 53 قرنثيـة

9ـ الثانية إلى أهل تسالونيكي 53 =

10ـ الأولى إلى تيموثاوس 63ـ64 مكدونيـة

11ـ الثانية إلى تيموثاوس 66ـ67 روميــة

12ـ إلى تيطس 63ـ64 مكدونيـة

13ـ إلى فلمون 63 روميـة

14ـ إلى العبرانيين 63ـ64 إيطاليا



ملاحظة : رُتِّبت الرسائل حسب تسلسلها في العهد الجديد .



المفـردات :

(1) ـ تلّة كوكب : سُمِّيَتْ بهذا الاسم إشارة للنور الساطع الذي ظهر للقديس بولس

تقع في الجنوب الغربي من دمشق بمسافة 18 كم .

(2) ـ حنانيا : من مدينة دمشق وهو أحد السبعين رسولاً ، استشهد مرجوماً على عهد الوالي لوكيانوس .

(3) ـ برنابا : يهودي قبرصي أحد الإثنين والسبعين تلميذاً ، كان رفيقاً لبولس ، استشهد مرجوماً في وطنه سنة 51 م .



10/4/2008 المهندس جورج فارس رباحية



المصـــادر :

ـ مدخل إلى العهد الجديد : د. يوحنا كرافيذو بولوس ، تعريب : الأب أفرام ملحم

الناشر : مطرانية الروم الأرثوذكس بحمص ـ الطبعة 2 ، 2007

ـ السواعي الكبير : القدس 1886

ـ الكتاب المقدس 1968

ـ مجلة النعمة ( تصدر عن بطريركية الروم الأرثوذكس بدمشق ) 1961

ـ مواقع على الإنترنت :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
القديس بولس الرسول
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان :: ( 4 ) آباء وقديسون.... ( المشرفة: madona ) :: سير حياة القديسين الأرثوذكسيين-
انتقل الى: