رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
أهلأً بكم ونشكر الرب على بركة قدومكم
قد تكون صدفة أو بدعوة من احد اصدقائك ,
ولكن مجرد وصولك الى هذه الصفحة من موقع رعيتنا المباركة ، إعلم ان الله قد رتب لك ولنا هذا اليوم لنلتقي.

اضغط على خانة( تسجيل ) إن لم تكن مسجل سابقاً واملأ الإستمارة كما يظهر امامك .وسيصلك الى الهوتميل رسالة من المنتدى تدعوك لتفعيل عضويتك . قم بهذا وادخل بعدها للمنتدى بسلام .

أواضغط على خانة ( الدخول ) ان كنت مسجل سابقاً واكتب اسم الدخول وكلمة السر وشاركنا معلوماتك وافكارك .


المدير العام
+ الأب بطرس


منتدى ارثوذكسي انطاكي لنشر الإيمان المسيحي
 
الرئيسية-الأحداثبحـثاليوميةالتسجيلدخول
كثيرًا ما نقترب من الله لحاجتنا إلى مساندته. نحن بحاجة إلى أن نحبّ لاكواجب، بل كما هي حاجتنا إلى الطّعام. (القدّيس بورفيريوس الرّائي)***مع المسيح يصبح الإنسان فرحًا ممتلئًا نعمة. بالنّسبة له، الشرّ غير موجود،الموجود فقط هو الله والخير. طالما لديه النّور فلا يوجد الظّلام، ولا يمكن للظّلمة أن تستولي عليه لأنّه يملك النّور. (القدّيس بورفيريوس الرّائي).***أحبّوا الصّلاة والحديث مع الله. الكلّ يكمن في محبّة الله وعشق المسيحالختن. (القدّيس بورفيريوس الرّائي).*** عندما تملك التّواضع، وتصبح أسير الله، أي إناء للنّعمة الإلهيّة ******
إنّ التّواضع وحده، دون سواه، قادر أن يقف أمام الله ويتشفّع بنا. (القدّيس إسحق السّريانيّ) . علينا أن نتذكّر دائمًا أنّنا ولو صعدنا إلى أعالي السّموات فلن نستطيع البقاء من دون عمل أو اهتمام ما دمنا نحيا بالجسد في هذا العالم. (القدّيس إسحق السّريانيّ) إنّ اختيار المشيئة الصّالحة يتوقّف على الإنسان، أمّا تحقيقها فأمرٌ يختصّ بالله، لأنّ الإنسان بحاجة إلى عونه، لهذا يجب أن نتْبع الرّغبة المتولّدة فينا بالصّلوات المتواصلة. (القدّيس إسحق السّريانيّ) . لا تُبغض الخاطئ لأنّنا كلّنا خطأة. وإذا ثرتَ عليه بدافع إلهي فابكِ من أجله. (القدّيس إسحق السّريانيّ). ........

شاطر | 
 

 في الحزن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
fr.boutros
Director-General
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 2952
تاريخ التسجيل : 18/11/2009

مُساهمةموضوع: في الحزن    10/3/2011, 8:43 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


إحسبوه كل فرح ياإخوتي حينما تقعون في تجارب متنوعة عالمين أن إمتحان إيمانكم ينشىء صبراً (يعقوب2:1)

بمقدار الحزن والضيقة تكون التعزية،لأن الله لا يعطي موهبة كبيرة إلا بتجربة كبيرة
(القديس مارإسحق السرياني)

هل يستحيل علي الرب شيء تك 14:18

تعالوا الي يا جميع المتعبين وثقيلي الاحمال وانا اريحكم

في العلم سيكون لكم ضيق لكن ثقوا أنا قد غلبت العالم

الله أمين الذي لا يدعكم تجربون فوق ما تستطيعون ( كو13:10


]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

email me
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nabay.ahlamontada.com
georgette
ادارية
ادارية
avatar

انثى
عدد المساهمات : 3446
تاريخ التسجيل : 06/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: في الحزن    12/3/2011, 11:04 pm

+أنه معى.ومن أجلى هو يتألم .

+من أجلى هو حزين

+من أجلى هو يكتئب .

+نيابه عنى وفى مكانى هو يحزن.

+هو الذى لم يكن عنده سبب فى نفسه يجعله يحزن , ولكنه حزن من أجلى.

+جروحى يارب يايسوع , وليست جروحك هى التى ألمتك.

+وكما أن موتك قضى على الموت , وجروحك قد أبرأت جراحاتنا ,وهكذا أحزانك قد أزالت أحزاننا

++القديس امبروسيوس



"يا ابني إن أقبلت لخدمة الربّ الإله، أعدد نفسك للتجربة" (بن سيراخ 1:2-2).

وأيضاً "كلّ ما أتاك فاقبله واصبر على الألم في اتضاعك. كن صبوراً، لأنّ
الذهب يجرَّب بالنار والناس المقبولون يجرَّبون في أتون التواضع" (بن سيراخ
4:12-5)

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://georgetteserhan.blogspot.ca/
نورما
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد المساهمات : 1361
تاريخ التسجيل : 13/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: في الحزن    26/2/2012, 7:47 am


" للكلام على كل لحظة مِن حياة أمِنا القديسة الكليّة النقاوة على الأرض , يلزمنا مجلدات كاملة لوصف معاناتها مِن الارتياب , و التعب ,

و الفقر , و التمزّق , و الوحدة . لقد كانت وستبقى دائماً من أهم عمالقة الصبر , فأدهشت الملائكة و سحرت القديسين بصبرها هذا .

يا بناتي لا تُكلَّل التوبة مِن دون الصبر . و نحن نعجز عن اقتناء أية فضيلة كانت من دونه , و لا واحدة على الإطلاق .

يجب تقبلّ جميع الصعاب والأحزان بصبر و أعمال صالحة للفوز بأرض الميعاد " .

ألم يقل ربنا الكلي الوداعة , وهو فرحنا وسعادتنا , ربنا يسوع المسيح , " مَن يصبر حتى المنتهى يخلّص " ؟

و عندما رجاهُ أعظم رسله القديس بولس أن يشفيه مِن الشوكة التي كانت تعذبه أجابه بالقول : " تكفيك نعمتي لأن قوتي في الضعف تكمل ... "

( القديس نكتاريوس )


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
في الحزن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان :: ( 16 ) حياة العائلة ومشاكل الشبيبة ..( المشرفة : نورما ) :: كلمات تعزية وارشاد روحي-
انتقل الى: