رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
أهلأً بكم ونشكر الرب على بركة قدومكم
قد تكون صدفة أو بدعوة من احد اصدقائك ,
ولكن مجرد وصولك الى هذه الصفحة من موقع رعيتنا المباركة ، إعلم ان الله قد رتب لك ولنا هذا اليوم لنلتقي.

اضغط على خانة( تسجيل ) إن لم تكن مسجل سابقاً واملأ الإستمارة كما يظهر امامك .وسيصلك الى الهوتميل رسالة من المنتدى تدعوك لتفعيل عضويتك . قم بهذا وادخل بعدها للمنتدى بسلام .

أواضغط على خانة ( الدخول ) ان كنت مسجل سابقاً واكتب اسم الدخول وكلمة السر وشاركنا معلوماتك وافكارك .


المدير العام
+ الأب بطرس


منتدى ارثوذكسي انطاكي لنشر الإيمان المسيحي
 
الرئيسية-الأحداثبحـثاليوميةالتسجيلدخول
كثيرًا ما نقترب من الله لحاجتنا إلى مساندته. نحن بحاجة إلى أن نحبّ لاكواجب، بل كما هي حاجتنا إلى الطّعام. (القدّيس بورفيريوس الرّائي)***مع المسيح يصبح الإنسان فرحًا ممتلئًا نعمة. بالنّسبة له، الشرّ غير موجود،الموجود فقط هو الله والخير. طالما لديه النّور فلا يوجد الظّلام، ولا يمكن للظّلمة أن تستولي عليه لأنّه يملك النّور. (القدّيس بورفيريوس الرّائي).***أحبّوا الصّلاة والحديث مع الله. الكلّ يكمن في محبّة الله وعشق المسيحالختن. (القدّيس بورفيريوس الرّائي).*** عندما تملك التّواضع، وتصبح أسير الله، أي إناء للنّعمة الإلهيّة ******
إنّ التّواضع وحده، دون سواه، قادر أن يقف أمام الله ويتشفّع بنا. (القدّيس إسحق السّريانيّ) . علينا أن نتذكّر دائمًا أنّنا ولو صعدنا إلى أعالي السّموات فلن نستطيع البقاء من دون عمل أو اهتمام ما دمنا نحيا بالجسد في هذا العالم. (القدّيس إسحق السّريانيّ) إنّ اختيار المشيئة الصّالحة يتوقّف على الإنسان، أمّا تحقيقها فأمرٌ يختصّ بالله، لأنّ الإنسان بحاجة إلى عونه، لهذا يجب أن نتْبع الرّغبة المتولّدة فينا بالصّلوات المتواصلة. (القدّيس إسحق السّريانيّ) . لا تُبغض الخاطئ لأنّنا كلّنا خطأة. وإذا ثرتَ عليه بدافع إلهي فابكِ من أجله. (القدّيس إسحق السّريانيّ). ........

شاطر | 
 

 عيد الحــب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المهندس جورج فارس رباحية
عضو نشيط


ذكر
عدد المساهمات : 81
تاريخ التسجيل : 17/07/2010

مُساهمةموضوع: عيد الحــب   18/2/2011, 12:11 pm

عيــد الحُــب


s Day Valentine

المهندس جورج فارس رباحية




هناك عدة روايات حول القصة الحقيقية لهذا العيد .... لكن ما أُجْمِعَ عليه هو وجود قديّس أصبح شهيد الحب والعشّاق ، فمن هو القديس فالنتاين ( Saint Valentine ) وما هي أعماله ؟.

الرواية الأولى تقول : إنه كان كاهناً يعيش في أمريكا الجنوبية وكان يُسَهِّـل معاملات الزواج بين الشبّان والفتيات ، ويقدّم لهم المساعدات المادية والمعنوية ، ويطلب منهم أن يُبقوا ذلك سِـراً ، وبقي مستمرّاً في عمله هذا حتى وفاته .

الرواية الثانية تقول : إنه كان كاهنـاً برازيلياً أُغرِم بقصة القديّس ( كلوز ) الذي أحبَّ الأطفال حُباً جَمّـاً وكان يقدّم لهم الهدايا المجانية أيام الأعياد ليُدْخِـلَ الفرَح والبهجة إلى قلوبهم ، فعمل على إتباع خطٍ آخر مشابه فاختار فالنتاين فئة الشباب وقـدَّم لهم كل مساعدة .

الرواية الثالثة وهي الأكثر شيوعاً تقول : ترجع أسطورة أو تاريخ عيد الحب إلى الإحتفال الروماني القديم بمهرجان الخصب ( Luper Calia ) كان يُقام في 15 شباط لضمان الخصب للناس والقطيع والحقول ، ويتم ّفيه التضحية بالخراف والكلاب ، ويُقام على شـرف الآلهـة (خونو Juno ) إلهة المرأة والزواج والإله ( بان ( Punإله الطبيعة . وكان فالنتاين كاهناً يعيش في عهد الإمبراطور الروماني ( كلاوديوس الثاني Claudius2 ) في أواخر القرن الثالث الميلادي ، فقد لاحظ الإمبراطور أن العُـزَّابْ أشدَُ صبراً في الحرب من المتزوّجين الذين يرفضون الذهاب إلى المعارك ، فأصدرَ أمراً بمنع عقد أي قران ، وفرَضَ عقوبات شديدة بحق من يتزوّج أو مَن يقوم بتزويجهم ، غير أن فالنتاين عارض هذا الأمر الإمبراطوري ، واستمرَّ في عقد الزواج في الكنيسة سِرّاً حتى اكْتُشِفَ أمره . وقد حاول الإمبراطور إقناعه بالخروج عن إيمانه المسيحي وعبادة آلهة الرومان ، ليعفو عنه ، لكنه رفض ذلك وآثرَ التمسّك بإيمانه . فأمر الإمبراطور بسجنه وفيما هو بالسجن تعرَّف على ابنة أحد حرّاس السجن وكانت عمياء فطلب منه أبوها أن يشفيها وأثناء زواجه منها استعادت بصرها، فتنصّرت مع 46 من أقاربها . وأصدر الإمبراطور أمراً بإعدام فالنتاين . وقبل أن يُعْدَم في 14شبــاط عام 270 م أرسل لإبنة حارس السجن بطاقة كتب عليها ( من المخلص فالنتاين ) .بعد ذلك قام البابا ( جلاسيس ) باقتباس مهرجان الخصب الروماني وتحويله للإحتفال بعيد الحُب مع تغيير اليوم ليصبح في 14 شباط بدلاً من 15 . إحياءً لذكرى هذا الكاهن الذي دافع عن حق الشباب والفتيات في الزواج والحب .

وفي عام 1836 منح البطريرك غانو السادس عشر رُفات القديس فالنتاين الروماني إلى كنيسة ( الكرمالايت ) في مدينة دبلن بايرلندا . وفي عام 1960 تم تجديد الكنيسة وإشهـار رُفـــاته .

وأصبح عيد الحب من المناسبات التي ينتعش فيها تسوُّق الورد الأحمر الذي يرتبط بالأحداث أو الحالات التي تتّصف بالغليان كالثورة والحرية والشهادة والحب .



14/2/2008 المهندس جورج فارس رباحية





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عيد الحــب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان :: ( 4 ) آباء وقديسون.... ( المشرفة: madona ) :: سير حياة القديسين الأرثوذكسيين-
انتقل الى: